نهائي كأس إسبانيا 2020: يواجه بلباو وسوسيداد تحديًا تاريخيًا مؤجلًا في ديربي الباسك

صدى الملاعب
رياضة
صدى الملاعب2 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
نهائي كأس إسبانيا 2020: يواجه بلباو وسوسيداد تحديًا تاريخيًا مؤجلًا في ديربي الباسك

دستور نيوز

مدريد – نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم ، المؤجل من الموسم الماضي ، على خلفية تداعيات فيروس كورونا ، يجمع ، ولأول مرة ، ريال سوسيداد وأتلتيك بيلباو في ديربي الباسك في “لا كارتوجا” ملعب إشبيلية يوم السبت ، حيث ينافس الأخير على أول نهائي له قبل أن يلعب الثاني بعد أسبوعين أمام برشلونة في نفس الملعب.
كان من المقرر أن تقام المباراة النهائية لكأس الملك لموسم 2019-2020 في 18 أبريل ، لكن جائحة “كوفيد -19” أجبر المنظمين على تأجيلها.
جاء قرار التأجيل على أمل حصر الفيروس والسماح للجماهير بالعودة للمدرجات ، لكن استمرار تفشي كورونا مرة أخرى حال دون العودة المتوقعة إلى الملاعب الإسبانية ، بالتزامن مع قرار إقامة النهائي. الموسم الماضي خلف أبواب مغلقة ، على أن يتبعه نهائي هذا الموسم في 17 من الشهر الجاري. بنفس الظروف وفي ملعب “لا كارتوجا” في إشبيلية كذلك.
وصل أتلتيك بلباو ، الفائز بالكأس 23 مرة ، إلى النهائيين ، في مواجهة بداية “جاره” ريال سوسيداد ، قبل أن يتحدى برشلونة حامل اللقب 26 مرة بعد أسبوعين ، في سعيهم لرفع كأس محلي مرتين في غضون 15 يومًا.
يعتبر بلباو أحد الأندية التي اعتادت المنافسة في النهائيات ، حيث خسر ثلاث مرات أمام برشلونة في النهائي في آخر 12 عامًا ، كما خسر نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ، أمام مواطنه أتلتيكو مدريد عام 2012. .
وخلت خزائن بلباو من الكأس المحلية منذ عام 1984 ، عندما فاز في مباراة تاريخية ضد النادي الكتالوني ، شهدت صراعًا جماعيًا تسبب فيه أسطورة كرة القدم الأرجنتينية الراحل دييجو أرماندو مارادونا عندما كان يدافع عن قميص برشلونة.
من ناحية أخرى ، فاز “جاره” من سان سيباستيان بالكأس مرتين فقط ، آخرهما تحت إشراف المدرب الويلزي جون توشاك في عام 1987 ، بينما يخوض أول مباراة نهائية له منذ عام 1988.

يعيش ريال سوسيداد أفضل موسم له في الدوري ، حيث يحتل المركز الخامس تحت إدارة مدربه إيمانول الجواسيل ، علمًا أنه فاز في “ديربي” الباسك الأخير الذي جمعه مع بيلباو 1-0.
بدوره ، يمر بلباو بتغيير منذ تولى مارسيلينو مهمة الإشراف عليه ، خلفًا لسلفه ، جايسكا جاريتانو ، في يناير 2021 ، مع العلم أن الأخير يقف وراء وصول الفريق إلى نهائي الكأس الموسم الماضي بعد أن أبعد برشلونة عن طريقه. .
وفاز مارسيلينو بالنسخة الأخيرة من الكأس كمدرب مع ناديه السابق فالنسيا في 2019 ، حيث أشرف عليها بين عامي 2017 و 2019.
منذ وصوله إلى ملعب سان ماميس قاد المدرب الإسباني فريقه للفوز بكأس السوبر الإسباني على حساب برشلونة.
ويحتل بلباو المركز التاسع في “الليغا” ، لكن مارسيلينو لم يذق سوى الخسارة أمام برشلونة وأتلتيكو مدريد ، الصدارة بين الكبار ، من أصل 11 هزيمة تكبدها هذا الموسم.
وقال إيناكي ويليامز جناح بيلباو ، الذي ضمن هدفه في مرمى برشلونة للفوز بكأس السوبر المحلي: “رسمت وشماً لكأس السوبر وتركت مكاناً بجانبها في كأس الملك”.
وقال “الفوز بالكأس سيكون مميزا لأنه كان منذ زمن بعيد ، وفي ذلك الوقت لم أكن قد ولدت بعد”.
يتبنى بلباو سياسة عدم التعاقد مع لاعبين من خارج منطقة الباسك ، بينما تخلى سوسيداد عن هذه القيود عندما تعاقد مع الإنجليزي جون الدريدج من ليفربول في عام 1989.
وأضاف ويليامز: “إنها نوع الألعاب التي تحلم بها عندما تكون صغيرًا”. لقد شاهدت الكثير من “الدربيات” منذ الصغر ، سواء في المدرجات أو أمام شاشة التلفزيون. الآن أنا محظوظ لأنني لعبت مباراة تاريخية في النهائي. “
من جهته ، أكد لاعب الوسط الدولي السابق ديفيد سيلفا ، الذي انتقل من مانشستر سيتي إلى سان سيباستيان العام الماضي ، تعطش سوسيداد للفوز قائلاً: “سيكون من الرائع الفوز باللقب مع ريال (سوسيداد)”. – (أ ف ب)

نهائي كأس إسبانيا 2020: يواجه بلباو وسوسيداد تحديًا تاريخيًا مؤجلًا في ديربي الباسك

الدستور نيوز

رابط مختصر
كلمات دليلية

عذراً التعليقات مغلقة