ما مدى سهولة سقوط بغداد في 9 نيسان؟

دستور نيوز
أخبار في 24 ساعه
دستور نيوز9 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
ما مدى سهولة سقوط بغداد في 9 نيسان؟

دستور نيوز

مثل الدومينو سقطت المدن العراقية في أيدي الاحتلال الأمريكي. المقاومة التي بدأت في بداية الحرب كانت تدل على أن شيئًا ما قد يحدث في هذه الحرب ، لكن الأحداث جاءت لتقول بوضوح “لا ، لن يحدث شيء”.

بدأت الحرب على العراق في 19 مارس 2003 ، وبعد أيام ، في صباح 9 أبريل 2003 ، وصلت القوات الأمريكية إلى العاصمة العراقية بغداد.

سقطت بغداد دون مقاومة ، وتفرق الجيش العراقي ، ودخلت القوات الأمريكية قلب العاصمة وشاهد العالم أجمع جنديًا أمريكيًا يضع العلم الأمريكي على رأس تمثال صدام حسين ، أمام التمثال البرونزي الشاهق الذي كان الواقعة في ساحة الفردوس ، سقطت وسط ابتهاج وهتاف مجموعة من العراقيين.

سقطت بغداد كرمز ، وبعد ذلك سقطت المدن العراقية الكبرى ، مع المقاومة في عدد من المناطق ، لكنها لم تصمد أمام الجيش الأمريكي المنظم والمدرب والمسلح بأحدث الأسلحة.

وخرج الرئيس العراقي (في ذلك الوقت) صدام حسين ليقول إن الخيانة تسببت في هذا السقوط السريع للعراق ، وفي رسالته التي بعث بها من مخبأه في 30 نيسان / أبريل 2003 وبثتها القنوات الإخبارية العربية: “هم لم يهزموا”. انتم يا رافضي الاحتلال والذل ومن في قلوبكم وعقولكم العروبة والاسلام “. إلا بالخيانة والله ليس انتصاراً طالما بقيت المقاومة في نفوسكم .. وما كنا نقوله صار الآن صحيحاً. نحن لا نعيش في سلام وأمن طالما أن الكيان الصهيوني المشوه موجود على أرضنا العربية ، فلا فصل بين وحدة النضال العربي. “

وأكدت الرسالة في ذلك الوقت أن صدام حسين كان حيا ولم يقتل كما كان يكرر في ذلك الوقت ، ولكن قبل نهاية عام 2003 ، في 13 ديسمبر ، ألقي القبض على صدام حسين. ومثل لأول مرة أمام المحكمة عام 2004 ، ووجهت إليه تهم تتعلق بغزو الكويت والهجوم على القرية الكردية بالغاز السام ، لكنه رفض الاعتراف بالمحكمة على أنها محكمة “احتلال”.

أدانته المحكمة في أول قضية جنائية ضده ، والتي تتعلق بمجزرة قرية “الدجيل” ، وحكم عليه بالإعدام في 23 يوليو / تموز 2006 ، ونُفذ الحكم في 30 ديسمبر / كانون الأول من العام نفسه. .

هكذا عُرف مصير صدام حسين ، لكن بقيت أسئلة كثيرة محيرة ، أهمها ماذا حدث ليلة 9 أبريل؟ كيف سقطت بغداد بهذه السهولة؟ أين اختفى الجيش العراقي؟ ما هو دور صدام حسين في ادارة المعركة الاخيرة لبغداد؟

كتب كثيرون عن تفاصيل هذه الليلة في محاولة للإجابة على هذه الأسئلة التي حيرت الجميع ، خاصة أن قرية صغيرة في جنوب العراق تسمى “أم القصر” قاومت الاحتلال الأمريكي بجرأة لمدة أسبوعين ، بينما سقطت بغداد في غضون ساعات.



ما مدى سهولة سقوط بغداد في 9 نيسان؟

الدستور نيوز

رابط مختصر
كلمات دليلية

عذراً التعليقات مغلقة