ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء القصف الإسرائيلي للقطاع إلى 24 قتيلا بينهم 6 أطفال

دستور نيوز6 أغسطس 2022
دستور نيوز
أخبار عربية
ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء القصف الإسرائيلي للقطاع إلى 24 قتيلا بينهم 6 أطفال

دستور نيوز

نشر في:

أفادت وزارة الصحة في غزة ، اليوم السبت ، عن ارتفاع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي للقطاع إلى 24 ، بينهم 6 أطفال. يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه إسرائيل أنها تستعد لـ “أسبوع” من العمليات العسكرية ، مع تكثيف الغارات على قطاع غزة يوم السبت ، مستهدفة بشكل أساسي حركة الجهاد الإسلامي التي ترد بصواريخ ، في تصعيد للعنف أودى بحياة عدة أشخاص من الجانب الفلسطيني. ولأول مرة منذ اندلاع موجة العنف الأخيرة ، دقت صفارات الإنذار في تل أبيب ، فيما أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ على المدينة.

ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 24 بينهم 6 أطفال غارات شنتها إسرائيل واستهدفت حركة الجهاد الإسلامي قطاع غزة بشكل أساسي لليوم الثاني على التوالي استجب لطلقات الصواريخبحسب وزارة الصحة في القطاع.

وأعلنت الوزارة في بيان لها أن “24 شهيدًا بينهم 6 أطفال وسيدة ومسن ، و 203 جرحى ، منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة”.

من جهة أخرى قال الجيش الإسرائيلي في بيان صحفي إن أطفالا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة قتلوا نتيجة هجوم صاروخي فاشل من قبل حركة الجهاد الإسلامي.

قصفت طائرات إسرائيلية غزة بينما أطلق نشطاء فلسطينيون صواريخ على مدن إسرائيلية يوم السبت بعد أن أنهت عملية إسرائيلية ضد حركة الجهاد الإسلامي هدوء نسبي امتد لأكثر من عام على طول الحدود.

وقتلت إسرائيل يوم الجمعة قياديا بارزا في حركة الجهاد الإسلامي في غارة جوية مفاجئة نهارا على مبنى شاهق الارتفاع في غزة ورد نشطاء فلسطينيون بوابل من الصواريخ.

وقالت إسرائيل يوم السبت إنها شنت غارات على نشطاء الجهاد الإسلامي الذين كانوا يستعدون لإطلاق صواريخ. وقال شهود عيان إن غارات أخرى استهدفت خمسة منازل ، وأطلقت سحب كثيفة من الدخان والغبار في السماء ، فيما هز صوت الانفجارات مدينة غزة.

فرانس 24 / وكالة فرانس برس

ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء القصف الإسرائيلي للقطاع إلى 24 قتيلا بينهم 6 أطفال

– الدستور نيوز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.