من هو تيسير الجعبري الذي استهدفته اسرائيل بغزة؟

دستور نيوز6 أغسطس 2022
دستور نيوز
أخبار عربية
من هو تيسير الجعبري الذي استهدفته اسرائيل بغزة؟

دستور نيوز

نشر في:

ويعتبر تيسير الجعبري ، الذي قُتل الجمعة في غارة جوية إسرائيلية على غزة ، من أبرز القادة العسكريين في حركة الجهاد الإسلامي. وألقت الدولة العبرية عليه باللائمة في الهجمات الأخيرة.

ينزل تيسير الجعبري ولد عام 1972 ، لعائلة من غزة ، وفي ثمانينيات القرن الماضي التحق بحركة الجهاد في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

الجعبري ، الحاصل على بكالوريوس في الشريعة الإسلامية ، كان يشرف على إدارة العمليات في سرايا القدس ، قبل أن يصبح قائدا لمناطق شمال قطاع غزة خلفا لبهاء أبو العطا الذي اغتالته إسرائيل في غارة على منزله عام 2019.

و بعد اغتيال ابو العطاوفي قطاع غزة ، استمرت مواجهة عسكرية دامية استمرت نحو ثلاثة أيام بين الجيش الإسرائيلي ومقاتلي الجهاد الإسلامي ، قُتل خلالها 35 فلسطينيًا ، بحسب وزارة الصحة.

وذكر مصدر في الجهاد الإسلامي أن الجعبري كان له “دور كبير في الإشراف على تنفيذ العديد من عمليات الكوماندوز” ضد إسرائيل.

وبحسب داود شهاب ، المسؤول الإعلامي في الجهاد الإسلامي ، حاولت إسرائيل اغتيال تيسير الجعبري عدة مرات ، كان آخرها خلال حرب أيار 2021.

من جهته ، تعهد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي ، زياد النخالة ، بأن “الاحتلال سيدفع ثمناً باهظاً لعدوانه الذي استهدف قطاع غزة” ، مؤكداً أنه “لم تعد هناك خطوط حمراء”.

واستشهد الجعبري مع فلسطينيين آخرين ، بينهم الطفلة علاء قدوم البالغة من العمر خمس سنوات ، وأصيب أكثر من أربعين شخصًا بجروح خلال الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت إسرائيل بخصوص هذه المداهمات إنها كانت “ضربة استباقية” لحركة الجهاد الإسلامي قتل فيها الجعبري ، الذي تحمل الدولة اليهودية مسؤوليته عن الهجمات الأخيرة.

أما “سرايا القدس” فقد أطلقت أكثر من مائة صاروخ على تل أبيب ومدن إسرائيلية أخرى ، في “رد أولي” ، بعد ساعات من اغتيال الجعبري ، بحسب بيان.

من جانبها ، تبذل مصر وأطراف أخرى جهودًا مكثفة من الجانبين لوقف هذه المواجهة العسكرية والتوصل إلى تهدئة للوضع في المنطقة.

فرانس 24 / وكالة فرانس برس

من هو تيسير الجعبري الذي استهدفته اسرائيل بغزة؟

– الدستور نيوز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.