الأردنيون يقفون في خنادق الوطن خلف…

صدى الملاعب9 ديسمبر 2023
الأردنيون يقفون في خنادق الوطن خلف…

دستور نيوز

العيساوي: الأردن لن يدخر جهدا لوقف الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني عمان – أكد شيوخ ووجهاء عشائر البلقاوية دعمهم لجلالة الملك عبدالله الثاني في جهوده الدولية المتواصلة لوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والعمل على تأمين الممرات الآمنة لإيصال المساعدات الإغاثية والطبية للأشقاء. وفي غزة، وموقفه الرافض لأي عملية تهجير للشعب الفلسطيني. الى ذلك، جاء ذلك خلال لقائهم اليوم السبت، مع رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيساوي، حيث ثمنوا الدور المحوري الهام الذي يلعبه جلالة الملك، على الصعيدين الإقليمي والدولي، تحرك الرأي العام الدولي نحو وقف التصعيد. في قطاع غزة والضفة الغربية، الأمر الذي من شأنه أن يؤجج المزيد من التوترات في المنطقة. وقالوا إن كل الأردنيين يقفون في خنادق الوطن خلف قيادته الهاشمية. وفي بداية اللقاء الذي عقد في الديوان الملكي الهاشمي، بحضور مستشار جلالة الملك لشؤون العشائر كنعان البلوي، نقل العيساوي تحيات جلالته للحضور واعتزاز جلالته به. لهم ولجميع الأردنيين، منوهاً بالجهود التي يبذلها. الأردن بقيادة وتوجيهات جلالة الملك لدعم الأشقاء في فلسطين. وقال العيساوي إن الأردن بقيادة جلالة الملك يبذل جهودا كبيرة منذ اليوم الأول لهذه الحرب التي خالفت كافة المواثيق والقوانين الدولية لوقف العقاب الجماعي بحق أهل غزة والعمل على وقف العقاب الجماعي الذي يتعرض له أهل غزة. وقف المجازر الوحشية التي ترتكبها إسرائيل. وأضاف أن هذه الجهود ساهمت في تغيير مواقف وتصريحات العديد من الدول حول العالم التي تطالب بضرورة التدخل الفوري لوقف الحرب وضرورة ضمان وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية إلى سوريا. يجرد. وأكد أن الأردن سيواصل توظيف كافة أدواته وإمكانياته لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار ودعم الفلسطينيين في قطاع غزة. ولن يدخر الأردن جهدا لوقف الجرائم الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني، فضلا عن مواصلة الجهود الرامية إلى ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة والضفة الغربية وتزويد المستشفيات الميدانية الأردنية في غزة ونابلس وجنين بكافة الخدمات الطبية والطبية. الإمدادات والمساعدات العلاجية. وأشار إلى أن عدد طائرات الإغاثة التي تم إرسالها بتوجيهات ملكية سامية إلى قطاع غزة بلغ (17) طائرة محملة بالمساعدات الطبية والغذائية، بالإضافة إلى العديد من القوافل البرية التي أرسلت منذ بداية الحرب وشملت 286 طناً من الطرود والمواد الغذائية والإغاثية والملابس. . وأشار إلى أنه بعد منتصف ليل الخميس الماضي، ورغم كل المخاطر والظروف الصعبة، قامت طائرة من سلاح الجو الملكي الأردني بإسقاط مساعدات طبية وعلاجية عاجلة بالمظلات إلى المستشفى الميداني الأردني الخاص 2 في خانيونس جنوب قطاع غزة. القطاع للمرة الرابعة منذ اندلاع الحرب. هو قال. وقال العيساوي إن الأردن، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، سيواصل إرسال المساعدات للمساهمة في تخفيف معاناة الأهالي في غزة. وأشار إلى أن مواقف الأردن ثابتة وثابتة في دعم الأشقاء الفلسطينيين لتحقيق حقوقهم المشروعة، بإقامة دولتهم المستقلة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأن الأردن في ظل حكمها الهاشمي ولن تقبل القيادة بأي شكل من الأشكال بأي تسوية للقضية الفلسطينية على حساب مصالحها الوطنية العليا، كما لن تقبل بأي حل لا يلبي التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني. وشدد على ضرورة مواجهة كل من يحاول المساس بالوحدة والتماسك الوطني، وضرورة رص الصفوف والوقوف خلف القيادة الهاشمية للدفاع عن الوطن ومقدراته ومنجزاته. وقال إن موقف الشعب الأردني بكافة مكوناته الداعم لمواقف جلالة الملك وصمود الأشقاء الفلسطينيين، هو مصدر فخر واعتزاز، وأن الأردن في ظل قيادته الحكيمة وجهوده الحكيمة. شعباً مخلصاً لقضايا أمته، سيبقى السند القوي والداعم الرئيسي للأخوة في فلسطين وقضيتهم العادلة. من جانبهم، أكد المجتمعون دعمهم للقيادة الهاشمية، وأنهم وجميع الأردنيين يقفون صفاً واحداً خلف جلالة الملك ويدعمون جهوده لدعم الأشقاء في غزة والضفة الغربية، مثمنين جهود جلالته وقائده. المساعي الدولية. والجهود الإقليمية المستمرة لوقف الحرب وضمان استمرارية تأمين إيصال المساعدات الإغاثية والطبية للأشقاء في قطاع غزة. وأشادوا بموقف الأردن المتقدم بقيادة جلالة الملك في دعم الأشقاء الفلسطينيين، من خلال كسر الحصار على غزة، وإرسال مستشفى ميداني جديد إلى غزة، وتأمين أول مستشفى ميداني في قطاع غزة. بالإمدادات الطبية عبر عملية إنزال جوي مظلي نفذتها طائرات سلاح الجو الملكي، بناء على توجيهات ملكية سامية، إضافة إلى المساعدات الأردنية المستمرة للأشقاء في غزة منذ اندلاع الحرب. وثمنوا جهود جلالة الملكة رانيا العبدالله في توضيح الحقائق للمجتمع الدولي بشأن ما يشهده قطاع غزة. وذلك من خلال مقابلات صحفية أجريت مع محطات تلفزيونية عالمية. وثمنوا عالياً جهود سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، وحرص سموه على مرافقة طاقم المستشفى الميداني الجديد إلى مدينة العريش المصرية، فضلاً عن متابعة سموه لحالة المرض. عمليات إرسال المساعدات الإنسانية والطبية للأخوة. وأعربوا عن فخرهم. وأعربوا عن اعتزازهم بما حققته الدبلوماسية الأردنية وما اتخذته من إجراءات بقيادة وتوجيهات جلالة الملك، مشيرين في هذا الصدد إلى جولات واتصالات جلالة الملك الدولية والإقليمية، التي كان لها بالغ الأثر على الأردن. مواقف المجتمع الدولي تجاه ما يحدث في غزة، بالإضافة إلى سحب السفير الأردني لدى إسرائيل وعدم السماح للسفير الإسرائيلي بالعودة إلى عمان. وأكدوا أن الأردن قيادة وشعبا سيبقى داعما للأشقاء في فلسطين ويدافع عن حقوقهم الوطنية المشروعة بإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرين إلى أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية. مواقع في مدينة القدس. وقالوا إن الجهود التي بذلها الأردن، بقيادة جلالة الملك، وموقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، قضية الأردن الأولى، تجسدت في دعم الأشقاء الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. وشددوا على ضرورة الحفاظ على اللحمة الوطنية والإنجازات والوقوف بكل قوة خلف جلالة الملك والجيش العربي والأجهزة الأمنية، وأن الأردنيين كافة سيكونون بالمرصاد لكل من يحاول المساس بأمن الأردن واستقراره. وسلموا العيساوي وثيقة تأييد ومساندة مقدمة إلى جلالة الملك.

الأردنيون يقفون في خنادق الوطن خلف…

– الدستور نيوز

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)