الدراسة: قد يكون السفر مصدرًا لمقاومة مضادات الميكروبات

الفن و الفنانين
منوعات
الفن و الفنانين9 يونيو 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
الدراسة: قد يكون السفر مصدرًا لمقاومة مضادات الميكروبات

دستور نيوز

حذرت دراسة نشرت هذا الأسبوع في المجلة العلمية “جينوم ميديسين” من أن “البكتيريا الخارقة” المقاومة للأدوية قد تنتقل للمسافرين بين الدول. المعدة ، عن طريق تحليل البراز 190 مسافر هولندي قبل وبعد زيارة مناطق في أفريقيا أو آسيا. بعد عودة المسافرين ، أظهرت الاختبارات وجود “كمية كبيرة” من الجينات المقاومة لمضادات الميكروبات ، وهي المضادات الحيوية التي تستخدم عادة لفقد فعاليتها. كما وجد الباحثون أن ثلث المشاركين الذين سافروا إلى جنوب شرق آسيا لديهم الجين المقاوم لمضاد حيوي يستخدم كملاذ أخير لعلاج الالتهاب الرئوي أو التهاب السحايا على سبيل المثال. قال المؤلف المشارك في الدراسة ألاريك ديسوزا Alaric D’Souza: “تظهر هذه النتائج بوضوح أن السفر الدولي يمكن أن يتسبب في انتشار مقاومة مضادات الميكروبات في العالم”. بشكل طبيعي على مدى آلاف السنين في ظل الظروف العادية بسبب تعرض البكتيريا للمضادات الحيوية الطبيعية. لكن الاستخدام المتزايد للمضادات الحيوية من قبل البشر عجل بهذه العملية. وحذرت الدراسة من أن هذا الاتجاه يهدد 70 عاما من التقدم في علاج الأمراض المعدية. وأشار الباحثون إلى أن جينات المقاومة تختلف باختلاف الأماكن التي يزورها المسافرون. إنهم قلقون بشكل خاص بشأن المسافرين العائدين من جنوب شرق آسيا. حاملات الجين ECR-1 لمقاومة الكولستين ، وهو مضاد حيوي “الملاذ الأخير” يُستخدم عندما تتوقف الأدوية الأخرى عن العمل. شدد ألاريك ديسوزا على الحاجة إلى “معالجة مقاومة مضادات الميكروبات في البلدان منخفضة الدخل ذات معدلات المقاومة العالية وميزانيات الصحة العامة المنخفضة”. وخلص إلى أن “هذا النهج الدولي لن يساعد فقط الدول المعنية ، بل قد يفيد الدول الأخرى أيضًا من خلال الحد من الانتشار الدولي لجينات المقاومة”. – (أ ف ب)

الدراسة: قد يكون السفر مصدرًا لمقاومة مضادات الميكروبات

الدستور نيوز

رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.