فيلم وثائقي يعيد ذكرى الفنان الراحل متعب الصقر

الفن و الفنانين
أخبار الفن
فيلم وثائقي يعيد ذكرى الفنان الراحل متعب الصقر

دستور نيوز

عمان – استدعى الفنانون والعاملين في المجال الفني والإعلامي زميلهم الفنان الراحل متعب الصقر ، في حفل إطلاق الفيلم الوثائقي “تعبت منا يا متعب” الذي أقيم بمناسبة عيد ميلاده ، أول من أمس في المركز الثقافي الملكي. وقالت راعية الحفل وزيرة الثقافة هيفاء النجار: “لم يكن الصقار فنانا له صوت جميل فحسب ، بل صاحب رسالة فنية أيضا ، مضيفة أن متعب لديه فكر وفني فريد من نوعه. المدرسة ، ترك إرثًا يستحق الاحتفال. في لبنان.” بدوره ، أكد نقيب الفنانين الأردنيين المخرج محمد يوسف العبادي أن الفنان الراحل ركيزة أساسية في تاريخ فن الغناء الأردني ، مضيفاً “قدم متعب فن إبداعي جذب الجمهور بصوته. إلى التراث ، حيث حمل في أغانيه خطاب الدولة الأردنية ، تقديم الفن السياسي والثقافي والتعبير الفني للشعب “. قدم الممثل خالد أبو حسن ذكرياته الخاصة مع الفنان الراحل ، مبيناً أن صوت متعب الذي غنى عن الوطن وقيادته الهاشمية ، كان معبراً عن إحساسه وارتباطه وانتمائه ، وأن علاقته بالناس تقوم على حب الوطن. و الحب. لأرض وشعب ، ما زالت على قيد الحياة “. وأضاف: ترك متعب وبقي في ذاكرة الناس ، أغنية حب وعلاقة بالأرض والوطن. لذلك شكل متعب نموذجا فريدا في الساحة الغنائية الأردنية ، وترك العديد من الأغاني التي تمثل الناس وتعبر عنهم في جميع مواقفهم “. كما روى عمدة الرمثا أحمد الخزالة ، ذكريات الفنان الراحل مع عائلته الكبيرة في الرمثا ، قائلاً: “لكل بيت رمثاوي ذاكرة خاصة مع متعب ، فهو ابن كل البيوت التي تعتبره. ابنهما ، وهو الذي شاركهم أفراحهم وذكرياتهم ، وكان صوتًا يعبر عنهم بالصدق “. وتحدث منتج الفيلم ، نيسال ، الخزعلي عن مشاهد من العمل استغرق إعدادها 87 يوما ، وسجل أبرز محطات حياته ، ورؤيته الفنية ، وتعلقه بالوطن وقيادته ، و إيمانه الكبير بالفن الذي يقدمه ، والذي لا يعتبره تجاريًا ، موضحًا أن متعب أقام أفراح جميع أطفال الرمثا مجانًا ، بهدف إسعاد قلوب أمهاتهم. وحضر الحفل الذي أداره عدي صافي وحضره حشد من الفنانين والإعلاميين والزملاء والأصدقاء وأهل الفنان الراحل. – (بترا)

فيلم وثائقي يعيد ذكرى الفنان الراحل متعب الصقر

– الدستور نيوز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.