بما في ذلك دماغ أينشتاين. تعرف على قصص أغرب 10 سرقات في تاريخ البشرية – الدستور نيوز

عجائب و غرائب24 أبريل 2024
بما في ذلك دماغ أينشتاين. تعرف على قصص أغرب 10 سرقات في تاريخ البشرية – الدستور نيوز

دستور نيوز

في تاريخ الجريمة والسرقات، تأخذ بعض الحوادث منحى غريبا قد لا يصدق في بعض الأحيان، حيث يقوم الجناة بسرقة أشياء غريبة ومثيرة للدهشة. وتعتبر هذه السرقات غير العادية من أغرب الأحداث في سجلات الجرائم، إذ تكشف خيال مرتكبيها وقدرتهم على التخطيط والتنفيذ بطرق… ماكرة ومثيرة للدهشة، وتتراوح بين سرقة الأعمال الفنية والبضائع النادرة والبنوك والمجوهرات. وفي هذا التقرير سنتحدث معكم عن بعض من أغرب السرقات في التاريخ التي فاجأت العالم، ونوضح كيف يمكن أن تتخذ الجريمة أشكالاً متنوعة وغريبة في بعض الأحيان. حدثت السرقة التي جعلت من لوحة الموناليزا اللوحة الأكثر شهرة، في 21 أغسطس عام 1911. ومن أغرب وأروع قصص السرقة عبر التاريخ حدثت لوحة “الموناليزا” من متحف اللوفر في باريس. وكان اللص رجلاً إيطالياً يُدعى فينسينزو بيروجيا، وكان يعمل عامل نظافة في المتحف، وقد استغل بيروجيا وظيفته. وللاختباء في المتحف بعد إغلاقه، قام بعد ذلك بإزالة اللوحة من إطارها وإخفائها تحت معطفه. ومرت أكثر من 24 ساعة قبل اكتشاف اختفاء اللوحة، نتيجة عدم وجود نظام إنذار فعال داخل المتحف ليلا، ما جعل اللوحة عرضة للسرقة. ولم يتم اكتشاف اختفاء اللوحة إلا بعد فترة طويلة، إذ غالبًا ما تمت إزالة الأعمال الفنية لأغراض التصوير الفوتوغرافي. أو التنظيف وهذا يزيل شبهة السرقة عن اللوحة. وأصبحت الحادثة في البداية موضوع اهتمام الصحافة الفرنسية التي سخرت من الحكومة المشرفة على إدارة المتحف. ثم انتشر الخبر بسرعة في الصحف العالمية، وظهرت عناوين الصحف تصف السرقة بأنها “أعظم سرقة للوحات دافنشي”. كما نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقارير عن “60 محققا”. إنهم يبحثون عن الموناليزا المسروقة»، وأن «الجمهور الفرنسي غاضب». كما شهد متحف اللوفر طوابير طويلة للزوار الذين أرادوا رؤية المكان الفارغ الذي كانت اللوحة معلقة فيه. من جانبه، تحدث البروفيسور نوح تشارني، مؤلف كتاب “سرقات الموناليزا”، لشبكة CNN عن أهمية اللوحة وقال: “لقد أصبحت أشهر الأعمال الفنية في العالم”. العالم”. وبعد عامين من السرقة، تلقى تاجر أعمال فنية في فلورنسا رسالة تفيد بأن صاحبها يملك لوحة الموناليزا. ووقع اللص الرسالة باسم “ليوناردو”. وبعد لقاء مع التاجر ومدير معرض أوفيزي في فلورنسا، اعترف اللص بالسرقة وتم القبض عليه والحكم عليه بالسجن لمدة 7 أشهر، وحالياً يؤكد معظم زوار متحف اللوفر الفرنسي أن السبب الرئيسي وراء زيارتهم هو رؤية اللوحة الشهيرة، وأشارت CNN إلى أن هذه اللوحة ساهمت في جذب أكثر من 9.7 مليون زائر إلى المتحف في باريس خلال عام 2012. رجل خمسيني يستغل الشوكولاتة لسرقة 120 ألف قيراط من الألماس استغل رجل في أواخر الخمسينيات من عمره الثقة التي اكتسبها كعميل موثوق به في أحد البنوك بمدينة أنتويرب الهولندية، حيث كان معروفا بإحضار الشوكولاتة للموظفين بشكل دوري للحصول على تصريح VIP يمكنه من دخول الخزائن بعد ساعات العمل وبشكل عام عام 2007، نفذ هذا الرجل الذي يُدعى “كارلوس هيكتور فلومينباوم” عملية سرقة مخططة لأكثر من 120 ألف ماسة من بنك ABN-Amro بقيمة 28 مليون دولار، ووضع الرجل الخمسيني خطة متقنة للسرقة حيث تمكن من دخول الخزنة وسرقة المجوهرات بمهارة باستخدام جواز سفر أرجنتيني مسروق. لتنفيذ الجريمة. الطبيب الذي سرق دماغ أينشتاين من أجل الشهرة خسر مهنة الطب. عندما توفي ألبرت أينشتاين عام 1955، أجرى الدكتور توماس ستولتز هارفي تشريحًا لجثته في مستشفى برينستون. وبالفعل قام هارفي بإزالة دماغ أينشتاين دون إذن من عائلته، وبحسب مقال نشر في صحيفة “نيويورك تايمز”، عندما كانت الأسرة تستعد لحرق جثته في نيوجيرسي بالولايات المتحدة الأمريكية، علم ابنه هانز أن الجثة في التابوت لم يكن كاملا. خلال هذه العملية، قام بسرقة دماغ أينشتاين بشكل غير قانوني ونقله إلى جامعة بنسلفانيا، حيث قام بتقسيمه إلى أجزاء لأغراض البحث الطبي. قام هارفي بتصوير دماغ أينشتاين بعد وضعه في محلول الفورمالديهايد. سرقة دماغ أينشتاين – المصدر: شترستوك ولم يتم اكتشاف السرقة التي تعتبر من أغرب السرقات في التاريخ على الإطلاق، إلا عند وفاة الدكتور هارفي عام 2007، عندما تمت تصفية ممتلكاته وتبرعت عائلته بصور وأجزاء من دماغ أينشتاين المتحف الوطني للصحة والطب في سيلفر سبرينغز. ميريلاند. وفقًا لكارولين أبراهام، مؤلفة كتاب “عبقرية الحيازة: الأوديسة الغريبة لعقل أينشتاين”، يُعتقد أن توماس هارفي أراد أن يصنع اسمًا لنفسه. لسوء الحظ، لأنه سرق دماغ أينشتاين، فقد وظيفته، وزوجته، ومكانته كطبيب محترم تلقى تعليمه في جامعة برينستون. سرقة مرحاض ذهبي من قصر بلينهايم البريطاني بقيمة 6 ملايين دولار. وفي سبتمبر 2019، حدثت سرقة غريبة لمرحاض مصنوع من الذهب عيار 18 قيراطًا في قصر بلينهايم الواقع في أوكسفوردشاير، حيث يقع منزل الزعيم البريطاني الراحل ونستون تشرشل. يعتبر هذا المرحاض قطعة فنية فريدة من نوعها. مصنوع من الذهب الخالص وتقدر قيمته بأكثر من 6 ملايين دولار. كما تسببت سرقتها في إحداث أضرار بالمنزل الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ18، بسبب فيضان المياه الناتج عن تصريف المرحاض. المرحاض الذهبي – المصدر: شترستوك، اعترف جيمس شين، 39 عاماً، بأنه هو من سرق المرحاض الذهبي، بالإضافة إلى تورطه في جرائم أخرى، من بينها نقل الممتلكات المسروقة. وأكد أن السرقة حدثت أثناء تصريف المياه من المرحاض الذي صممه الفنان الإيطالي ماوريتسيو كاتيلان. ومن المقرر أن يمثل الرجل أمام المحكمة في 24 فبراير 2025، بحسب موقع بي بي سي. لقد تمت سرقة كأس العالم وعثر عليه كلب بالصدفة البحتة. وفي الفترة من 11 إلى 30 يوليو 1966، استضافت إنجلترا النسخة الثامنة من بطولة كأس العالم لكرة القدم، والتي شاركت فيها 16 دولة من مختلف مناطق العالم. كانت هذه البطولة العالمية بمثابة المسرح لتتويج إنجلترا بطلة العالم لأول مرة. وفي تاريخها، فازت على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين. ومن الأحداث الغريبة التي شهدتها هذه البطولة، ورغم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لحمايتها، تمكن لصوص مجهولون من سرقة كأس العالم من المعرض، ورغم جهود الشرطة للعثور عليه قبل انطلاق البطولة، إلا أن كل ذلك فشلت المحاولات، ولكن لحسن الحظ، تم العثور عليه لاحقًا بفضل Discover Pickles، الكلب الذي قاد مالكه ديفيد كوربيت إلى الكأس المفقودة. سرقة كأس العالم – المصدر: شترستوك في 21 مارس 1966، تلقى رئيس الدوري الإنجليزي لكرة القدم مكالمة هاتفية تطلب منه زيارة مقر نادي تشيلسي لاستلام طرد بريدي. ولدى استلام الطرد، عثر على جزء من الكأس ورسالة تطالب بفدية، على الرغم من اعتقال كوربيت للاشتباه في سرقته كأس العالم. تورطه في السرقة، لكن تبين فيما بعد أن دوره ودور كلبه في العثور على الكأس كانا حقيقيين، كما أخبرنا موقع History Extra. وكمكافأة على جهودهم، تمت دعوة كوربيت وكلبه بيكلز لتناول العشاء مع منتخب إنجلترا لكرة القدم، كما حصل كوربيت على مكافأة مالية تقدر بـ 6000 جنيه إسترليني تقديراً لمساهمته في استعادة الكأس. سرق رجلان متنكران في زي ضباط شرطة 13 عملاً فنياً. في مارس 1990، تعرض متحف إيزابيلا ستيوارت جاردنر في بوسطن لواحدة من أغرب عمليات سرقة الملكية الخاصة في التاريخ. انتحل شخصان صفة ضباط شرطة، ودخلا المتحف وقيدا الحراس قبل أن يسرقا 13 عملا فنيا بقيمة 500 مليون دولار. . وفي محاولة لاستعادة ممتلكاته، حدد المتحف مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يزوده بمعلومات تساعده في العثور على الأعمال الفنية المسروقة. تم اختيار الأعمال المسروقة بعناية خاصة، ويعتقد أن اللصوص عرفوا قيمتها. ومن بين الأعمال المسروقة لوحة «الحفلة الموسيقية». ” لفيرمير، و”العاصفة على بحر الجليل” لرامبرانت.. ووفقا لمكتب التحقيقات الفيدرالي، نقل اللصوص الأعمال المسروقة وعرضوها للبيع في فيلادلفيا في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ويعتقد أن كان اللصوص جزءًا من منظمة إجرامية تُعرف باسم عصابة بوسطن بوبي دوناتي. “تفكيك ونقل كنيسة أثرية عمرها 200 عام في روسيا” تم بناء كنيسة كاتدرائية القديس يونان بالقرب من قرية كوماروفو عام 1809 في منطقة تبعد حوالي 186 ميلاً عن موسكو. لقد تركها السكان والحكومة مهجورة تمامًا، مما أتاح الفرصة المثالية للصوص. لتفكيك الكنيسة حجرا حجرا وسرقتها. ويعتقد أن اللصوص حققوا أرباحا جيدة من بيع الرموز الدينية والهياكل الكنسية لمحبي الفن العتيق، بحسب ما ورد في موقع nbcnews “St. كاتدرائية يونس – المصدر: Shutterstock” سرقة السائل المنوي للثور في إيرلندا الشمالية بحسب ما نقله موقع نيوزويك. ووقعت السرقة في مزرعة في أيرلندا الشمالية، حيث تم الاستيلاء على خزانين من السائل المنوي للثيران. وأعلنت الشرطة المحلية أن السرقة حدثت في منطقة تيرون بين الساعة 3 بعد الظهر والساعة 1 بعد الظهر، في الفترة ما بين 21 و23 أكتوبر/تشرين الأول. ولم يتم تحديد القيمة الدقيقة للسائل المنوي المسروق، لكنه يعتبر ذو قيمة كبيرة، حيث يعرف باسم “الذهب الأبيض”. نظراً لقيمتها العالية، وتباع بأسعار مرتفعة تصل إلى مئات الدولارات للقشة الواحدة. كما يتم تخزين السائل المنوي للثور في خزانات مبردة للحفاظ على جودته، ويستخدم في التلقيح الاصطناعي للأبقار. وتتطلب عملية التخزين درجة حرارة منخفضة جدًا تصل إلى -320 درجة فهرنهايت تقريبًا، للحفاظ على سلامة العينات.

بما في ذلك دماغ أينشتاين. تعرف على قصص أغرب 10 سرقات في تاريخ البشرية – الدستور نيوز

– الدستور نيوز

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)