انطلاق الدورة الأولى للجنة الحدود الثنائية الجزائرية الموريتانية

دستور نيوز
أخبار عربية
دستور نيوز8 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
انطلاق الدورة الأولى للجنة الحدود الثنائية الجزائرية الموريتانية

دستور نيوز

تنطلق أعمال الدورة الأولى للجنة الحدود الجزائرية الموريتانية الثنائية الاثنين بالجزائر لبحث سبل تعزيز فرص الاستثمار وتنفيذ مشاريع مشتركة بين البلدين.

ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية ، أن الجزائر ستستضيف ، ابتداء من الاثنين ، الدورة الأولى للجنة الحدود الثنائية الجزائرية الموريتانية ، عقب التوقيع ، في أبريل الماضي بنواكشوط ، على مذكرة تفاهم تتعلق بتأسيسها.

وسيترأس وزير الداخلية والسلطات المحلية والتنمية العمرانية الجزائري كمال بلجود أعمال هذه اللجنة بالتساوي مع نظيره الموريتاني محمد سالم ولد مرزوق المنتظر وصوله إلى الجزائر ظهر اليوم.

ويأتي عقد الدورة الأولى للجنة الحدود الجزائرية الموريتانية تتويجا لمسار طويل من العلاقات التاريخية المتميزة التي شهدت تصعيدا في الآونة الأخيرة ، بحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية.

وأضاف المصدر ذاته أن ذلك من شأنه أن يرسي اتجاهاً جديداً للتعاون الثنائي المشترك ويأتي بآفاق تنموية واعدة تخدم المصالح المشتركة لشعبي البلدين الشقيقين.

وتهدف هذه اللجنة ، التي تضم مجالات اختصاص ممثلة في ولايتي تيريس زمور (موريتانيا) وتندوف (الجزائر) ، إلى تعزيز فرص الاستثمار ، وتنفيذ مشاريع شراكة مشتركة في القطاعات ذات الأولوية على مستوى المناطق الحدودية المشتركة ، وتعزيز وتكثيف الاقتصاد. والتبادلات التجارية والثقافية. والرياضة كذلك فك العزلة عن سكان تلك المناطق الحدودية.

وينتظر انعقاد هذه اللجنة التي تجتمع مرة في السنة في إحدى الدول أو الولايات الحدودية “المرحلة الحاسمة” في استكمال الطريق الاستراتيجي الذي يربط تندوف بالزويرات (حوالي 900 كم) ، والذي يعتبر محوراً سوف تغير وجه المنطقة كلها من خلال تطورها. إنهاء عزلتها وإحياء النشاط التجاري والاقتصادي والثقافي والعلاقات بين الشعبين الشقيقين كما نصت عليه مذكرة التفاهم.

.

انطلاق الدورة الأولى للجنة الحدود الثنائية الجزائرية الموريتانية

الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة