وبحثوا ملف سد النهضة .. البرهان يترأس اجتماع مجلس الأمن والدفاع السوداني

الدستور نيوز
الأخبار
الدستور نيوز11 يونيو 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
وبحثوا ملف سد النهضة .. البرهان يترأس اجتماع مجلس الأمن والدفاع السوداني

دستور نيوز

ترأس الفريق الركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، اجتماع مجلس الأمن والدفاع في القصر الجمهوري مساء اليوم. وقال وزير الداخلية الفريق عز الدين الشيخ مقرر المجلس في بيان صحفي ، إن المجلس ناقش عددا من القضايا ، من بينها آثار ارتفاع أسعار المحروقات ، ونقص إمدادات المياه والكهرباء ، فضلا عن موقف مفاوضات سد النهضة والتنسيق بين السودان ومصر بشأن هذا الملف. وأضاف أن المجلس استمع لتنوير حول الأحداث في بورتسودان وجنوب دارفور ، بالإضافة إلى التعديات الإثيوبية على حدود شرق السودان ، لافتًا إلى أن الاجتماع أصدر عددًا من التوجيهات والترتيبات لمعالجة هذه القضايا. فيما يلي تداعيات الزيادة في أسعار الوقود. وأوضح سعادته أن المجلس اتخذ العديد من الإجراءات والتوجيهات التي من شأنها استيعاب آثار تلك الزيادة ، كما أصدر عددا من القرارات لتعزيز الوجود الأمني ​​في منطقتي الفشقة الصغرى والفشقة الكبرى ، لافتا إلى أن المجلس أبدى ذلك. اشادته وتقديره للجهود التي تبذلها القوات المسلحة على الحدود الشرقية. دعا وزير الخارجية المصري سامح شكري ، في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ، اليوم (الخميس) ، مجلس الأمن الدولي إلى دفع إثيوبيا للانخراط بجدية في مفاوضات سد النهضة. وذكرت وزارة الخارجية ، في بيان ، أن شكري تلقى ، اليوم ، اتصالا هاتفيا من جوتيريش ، ركز على “آخر المستجدات في ملف سد النهضة ، وفشل التطورات الأخيرة في تحقيق أي تقدم في هذا الصدد”. رفض الإجراءات الأحادية الخاصة بملء خزان سد النهضة. وأشار إلى “ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة بما يحقق مصالح الدول الثلاث”. وشدد على “ضرورة قيام الأطراف الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومن خلال مجلس الأمن بدفع إثيوبيا للانخراط بجدية وبإرادة سياسية صادقة في المفاوضات من أجل الوصول إلى الاتفاق المنشود”. أجرت مصر والسودان وإثيوبيا مفاوضات ماراثونية منذ سنوات حول سد النهضة ، دون جدوى ، كان آخرها جولة المفاوضات التي جرت في أبريل الماضي في جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي. . واقترح السودان تغيير منهجية التفاوض وتوسيع مظلة الوساطة الأفريقية لتصبح الرباعية بضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية ، وهو ما أيدته مصر ورفضته إثيوبيا. أعلنت أديس أبابا أنها ستمضي قدما في الملء الثاني لبحيرة السد في يوليو المقبل ، موضحة أن عملية الملء ستبلغ 13.5 مليار متر مكعب ، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف عملية التعبئة الأولى التي تمت العام الماضي بنحو 4.9 مليار متر مكعب. وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه نهر النيل والتي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب بينما يحصل السودان على 18.5 مليار متر مكعب. يعتبر نهر النيل المصدر الرئيسي للمياه في مصر التي تعاني من “فقر مائي” حيث يقل نصيب الفرد عن 550 متراً مكعباً سنوياً.

وبحثوا ملف سد النهضة .. البرهان يترأس اجتماع مجلس الأمن والدفاع السوداني

– الدستور نيوز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.