ترحيب كبير بإنشاء المفوضية العليا للمصالحة الوطنية في ليبيا

الدستور نيوز
الأخبار
الدستور نيوز11 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
ترحيب كبير بإنشاء المفوضية العليا للمصالحة الوطنية في ليبيا

دستور نيوز

بعد سنوات العجاف من الصراع الليبي والانقسام والاقتتال الداخلي بين الجميع ، تم تشكيل الحكومة الليبية المؤقتة ، والتي اعتبرها الشعب الليبي بصيص أمل لوقف إراقة الدماء والقتال ، لكن القرار الأخير لمحمد المنفي رئيس الجمهورية. يعتبر تشكيل مجلس الرئاسة الليبي لتشكيل المفوضية العليا للمصالحة الوطنية في ليبيا بمثابة التئام الجراح وعودة الارتباط والسلام. ومن بين كل طوائف ومكونات الشعب الليبي الذي ذاق مرارة الحروب والإقصاء والنزوح منذ سنوات ، لقي قرار تشكيل هذه اللجنة ترحيباً واسعاً من حكماء وشيوخ القبائل الليبية الذين أكدوا دعمهم لها ولهم. التمسك بالثوابت الوطنية لكل ما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار في ليبيا ، حيث اعتبر السياسيون الليبيون تلك اللجنة خطوة مهمة لإعادة بناء جسور الثقة بين جميع الفصائل الليبية ، وقرار حكيم يهدف إلى رأب الصدع وإنهاء الخلافات ، نبذ العنف والقتال وإعادة النازحين وطي صفحة الماضي. هل نجحت هذه الهيئة في الكتابة أم أنها تواجه عقبات وصعوبات في تحقيق أهدافها؟
وأكد الدبلوماسي رمضان الباحبة السفير الليبي السابق لدى الهند في تصريحات خاصة لـ (الأخبار) أن المصالحة الوطنية لها شروط وإجراءات عملية وواقعية وليست قرارات مكتوبة على الورق إلا إذا تم اتخاذ هذه الإجراءات. الأمر ليس أكثر من مجرد دعاية لن يكون لها تفسير للواقع. المصالحة تتطلب إلغاء كل المظاهر المسلحة في الدول الممثلة بميليشيات وأسماء أخرى ليست في متناول سلطة حاكمة لإبعاد أي شبح من شبح الصراعات والحروب مرة أخرى ..

وأضاف: “العمل على إطلاق سراح الموقوفين بسبب معتقداتهم السياسية والفكرية ، والذين أصدروا أحكاماً قضائية على أساس سياسي ، داعياً إلى إجراء تحقيقات في جميع الجرائم المرتكبة بحق المعتقلين لأسباب سياسية واجتماعية”.

كما أشار السفير البحبة إلى ضرورة الاعتذار من المدن والمناطق والقبائل التي ارتكبت جرائم حرب بحق المدن والقبائل التي وصفت بأنها تدعم النظام الجماعي وتعويضها عن الضرر الكبير الذي لحق بها.

.

ترحيب كبير بإنشاء المفوضية العليا للمصالحة الوطنية في ليبيا

الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة