بحضور رئيس مجلس النواب العراقي ، اجتمعت عشائر الأنبار لبحث الحوار الوطني

الدستور نيوز
الأخبار
الدستور نيوز10 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
بحضور رئيس مجلس النواب العراقي ، اجتمعت عشائر الأنبار لبحث الحوار الوطني

دستور نيوز

شهدت محافظة الانبار العراقية لقاء العشائر والقوى الاجتماعية بحضور رئيس الجمهورية البرلمان العراقي محمد الحلبوسي وعمار الحكيم رئيس حركة الحكمة العراقية.

حيث أشاد الحضور خلال اللقاء الذي جمع شيوخ ووجهاء العشائر محافظة الانبار وبجهود أبنائها في مكافحة الإرهاب واستعادة الأمن والأمان ، استذكروا التاريخ المشترك الذي جمع زعماء العشائر والعشائر منذ عهد الإمام محسن الحكيم.

اقرأ أيضا:كشف عبوات ناسفة في الكرمة بمحافظة الانبار العراق

كما أشاد الحضور بكرم وأخوة وحفاوة وشجاعة وتضحيات أهل الأنبار ، وقلنا إن حب الوطن شعور قبله شعار ، وسلوك ينظر إلى بلدنا كوحدة واحدة ، وشعبنا على أنه عائلة واحدة وأرضها وتراثها بالقداسة والاحترام والتقديس ، بينما أظهرنا أن الوطنية لا تتجزأ ، فلا يمكن أن تكون وطنية في قضية. ماذا ، وغير وطني في الآخر.

وقال عمار الحكيم إن العراق واحد وموحد في تاريخه وولائه للإسلام ، والعراقيون أمة توحد شعوبها دون المساس بالخصوصية بل باحترامها وتقويتها ، وأشار إلى أن كل هذه الألقاب تخلق لـ للعراقيين هوية وطنية مشتركة.

وأشار إلى أن الطائفية ليست طائفية مجتمعية ، بل طائفية سياسية يستخدمها البعض.

وأشار الحكيم إلى مبادرة صمود عنبرنا والظروف التي قُدمت فيها ، وقال إن المبادرة حملت عنوان الصمود لمدينة الأنبار كونها أكبر محافظة وأكثرها تعرضاً للإرهاب في ذلك الوقت وصمدت. كل التحديات والمتاعب وكنا معها في أي حق دستوري لشعبها.

ودعا إلى التمسك بالجذور والواقع المجتمعي العراقي ، وحذر من العودة إلى الساحات الأولى ، وشدد على ضرورة التمسك بالإنجازات التي تحققت.
وشدد على أهمية أن يتسم العراق بالاعتدال والانفتاح على الجميع. العراق جزء من واقع المنطقة ووجوده فيه قدر ونحتاج انفتاح داخلي بين المكونات العراقية وانفتاح عراقي على الجميع بما يضمن مصالحه.

وذكّر بمقترحات تيار الحكمة الوطني للأزمة العراقية وقال إن تيار الحكمة اقترح حلاً لإعادة النظر في العقد الاجتماعي والسياسي دون أن يخطئ الماضي أو يغرق فيه بأهمية التطلع إلى المستقبل.

وقال الحكيم إن التحالف المتقاطع مع وجود قوى سياسية في تحالف واحد يمثل الجميع يقابله تحالف عابر آخر ، وكلاهما يتنافسان أمام المواطن العراقي ، إذا جددت الثقة به خيرهما ، وفي حال فشله ، تُمنح الثقة للتحالف الآخر ، وهذا التحالف سيتعامل مع الفوضى السياسية المتمثلة في التعددية الحزبية الكبيرة.

وقال الحكيم: طالبنا بفصل المناهج بين قوى الدولة والاعتدال وقوى اللادولة والتطرف وقلنا ان الاختلاف في العد ليس بالنظر الى الشعارات التي هي نقول ولكن بالنظر إلى السلوك وتأثيره ، أي جانب يقوي سلطة الدولة ، فهو قوى الدولة ، وأي جانب يقوي ضعف الدولة ، فهو من قوى اللادولة. مسؤولية دعم قوى الدولة والاعتدال لإنهاء حالة الارتباك ، ورجحان حالة اللادولة يعني تحديات أكثر خطورة وتدميرا ، وشددنا على أهمية إعادة التوازن ، فالدولة ملك للجميع. )

وشدد الحكيم على السيادة الوطنية وصنع القرار الوطني وتقليص التدخل الخارجي وضيق الأجندات الداخلية التي تعمل على تقوية الانقسامات لتحقيق مكاسب سياسية.

ودعا القوى القبلية والاجتماعية إلى تبني حوار وطني شامل بحكم التنوع الجغرافي والاجتماعي ، وهو حوار ينطلق من القيادات القبلية. العشيرة مؤسسة للجميع ، وإذا انحازت إلى طرف ، تفقد مواقعها وتأثيرها.

وشدد الحكيم على ادارة التنوع واستثمار التنوع العراقي في تعزيز مكانة العراق اقليميا ودوليا وكذلك تمكين الشباب ومراعاة نسبتهم ومكانتهم في المجتمع.
.
وشدد على ابتعاد الخدمات عن التدافع السياسي وأن تكون المنافسة لتقديم الإيجابيات ، وأكدنا على تحقيق التنمية الاقتصادية ، وأشادنا بتجربة الأنبار ونهضتها العمرانية ، مثمنا جهود كل من ساهم في تحقيق ذلك. .

.

بحضور رئيس مجلس النواب العراقي ، اجتمعت عشائر الأنبار لبحث الحوار الوطني

الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة