واشنطن وبغداد تتفقان على تقليص دور | الدستور نيوز

الدستور نيوز
الأخبار
الدستور نيوز8 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
واشنطن وبغداد تتفقان على تقليص دور |  الدستور نيوز

دستور نيوز

اتفقت الحكومتان العراقية والأمريكية أمس على تقليص دور القوات الأمريكية في العراق بالنصيحة والتدريب فقط ، شريطة إعادة انتشار باقي القوات خارج العراق في وقت لاحق.

وذكرت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها ، أن الجانبين عقدا الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي برئاسة وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين ونظيره الأمريكي أنطوني بلينكن ، حيث بحثا العديد من القضايا ، لا سيما الملف الأمني ​​ومكافحة الإرهاب في العراق. .

وأوضح أنه “في ضوء تطور قدرات القوات العراقية ، خلص الجانبان إلى أن دور القوات الأمريكية وقوات التحالف قد تحول الآن إلى مهام تدريبية واستشارية بما يسمح بإعادة انتشار ما تبقى من القوات العراقية. القوات المقاتلة خارج العراق بشرط أن يتفق الجانبان على مواعيد في المحادثات الفنية المستقبلية.

ورأى أن هذا التحول في طبيعة مهام القوات الأمريكية والقوات الدولية الأخرى من العمليات القتالية إلى التدريب والتجهيز والدعم “يعكس نجاح الشراكة الاستراتيجية ويضمن دعم الجهود المستمرة للقوات العراقية لضمان أن ما يسمى بتنظيم (داعش) لن يهدد استقرار العراق مرة أخرى “.

وبحسب البيان ، جددت الحكومة العراقية التزامها بحماية أفراد وقوافل التحالف الدولي والبعثات الدبلوماسية لدولتها.

كما أكد البيان أن “القواعد التي يتواجد فيها عناصر التحالف هي قواعد عراقية وهم موجودون هناك حصريا لدعم جهود العراق في الحرب ضد (داعش)”.

وقال ان البيان ان الجانبين ناقشا الملفات الاقتصادية حيث اعلن الفريق الامريكي تأكيده ان الشركات الامريكية تستطيع تقديم المساعدة في تنويع الاقتصاد العراقي من خلال الاستثمار في مشاريع من شأنها خلق فرص عمل وتحسين الخدمات العامة وتساعد على تنمية موارد الطاقة في العراق. البلد.

كما أعربت الولايات المتحدة ، بحسب البيان ، عن دعمها للجهود التي يبذلها العراق لإصلاح قطاع الطاقة من أجل توفير طاقة كهربائية رخيصة مع انقطاعات أقل للمواطنين.

واشنطن وبغداد تتفقان على تقليص دور | الدستور نيوز

الدستور نيوز

رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.