المتحدث باسم جبهة أورومو: 65 مليون إثيوبي يرفضون الملء الثاني لسد النهضة | حصرية

الدستور نيوز
الأخبار
الدستور نيوز1 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
المتحدث باسم جبهة أورومو: 65 مليون إثيوبي يرفضون الملء الثاني لسد النهضة |  حصرية

دستور نيوز

وأكد الناطق الإعلامي جامدا سوتي عن جبهة تحرير أورومو الإثيوبيةالجبهة ترفض الحشوة الثانية سد النهضة وهو ما تعتزم الحكومة الإثيوبية البدء فيه بشكل يضر بمصالح وحياة الشعبين المصري والسوداني ويسبب مخاطر جسيمة للبلدين.

شدد سوتي على ذلك جبهة تحرير أورومو رفض ممثل 65 مليون إثيوبي ، منذ عام 2011 حتى الآن ، بناء سد النهضة بشكل يضر بولايتي مصر والسودان وحقوقهما المائية والقانونية وفق الاتفاقيات الدولية الموقعة بين الدول الثلاث ، مصر والسودان وإثيوبيا.

اقرأ أيضًا:نشأت الديهي: ابي احمد مش رجل سلام | فيديو

رفضت جمدة سوتي ، في تصريحات خاصة لـ “بوابة الدستور نيوز” ، عدم التزام الحكومة الإثيوبية بالاتفاقيات التاريخية الملزمة ، الأمر الذي يظهر الدولة الإثيوبية كمعتدية على حقوق دول حوض النيل ، في انتهاك لميثاق الاتحاد الأفريقي. والقانون الدولي ويمهد الطريق أمام مساءلة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

اقرأ أيضًا: بالفيديو .. الباحث: الأوضاع في إثيوبيا ستظل معقدة حتى بعد استقالة ديسالين

وقال سوتي إن قادة جبهة تحرير أورومو يتعرضون للتهجير والقتل بسبب مواقفهم الوطنية والأخوية والإنسانية تجاه إخوانهم في دول حوض النيل ، وكذلك ملاحقة الحكومة الإثيوبية للاجئين الإثيوبيين في عدد من الدول العربية والأفريقية. كاشفة عن السبب الرئيسي لحرق مقرات لاجئي أورومو في اليمن في مناطق سيطرة الحوثيين. إنه موقف الأورومو من رفض بناء سد النهضة بما يضر بحقوق وحياة الشعبين المصري والسوداني ، وقتل وجرح العشرات دون تحقيق أو محاسبة.

وشدد سوتي على أن الموقف الرسمي للشعب الأوروبي بكافة فئاته وتوجهاته يرفض ملء السد الثاني دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي ملزم يحفظ حقوق ومصالح الدول الثلاث ، مبينا أن الحكومة المصرية تتجاهل موقفها الشعبي والسياسي. ولا يرغبون في الاستفادة من موقفهم رغم أن موقف شعب الأورومو متضامن مع الحقوق المشروعة والمصالح الحياتية للشعب المصري وكذلك الشعب السوداني ، داعيا مصر والسودان إلى إتاحة الفرصة الإعلامية والسياسية لهم. يعلنون تضامنهم مع دولتي مصر والسودان والاعتراف بجبهة تحرير أورومو ككيان سياسي ، كما اعترفت مصر في الستينيات بجبهة تحرير إريتريا.

وأشار المتحدث الرسمي باسم جبهة تحرير أورومو إلى أن القوات الفيدرالية الإثيوبية ما زالت ترتكب جرائم حرب بحق مواطنين أبرياء في منطقة تجارية بمساعدة القوات الأمهرية والإريترية ، الأمر الذي أدانته تقارير حقوقية دولية ، داعيا المجتمع الدولي للتدخل لإنقاذ الأبرياء من جرائم الحرب المرتكبة ضد الإنسانية ، موضحًا أن المطالب صحيحة. وتتمثل في ضرورة انسحاب القوات الإريترية والأمهرية من المنطقة ووقف جرائم الحرب ضد الأبرياء.

.

المتحدث باسم جبهة أورومو: 65 مليون إثيوبي يرفضون الملء الثاني لسد النهضة | حصرية

– الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة