خاص | بدرة قالول: عودة “الغنوشي” و “شياطين البنا” مستحيلة

الدستور نيوز
الأخبار
الدستور نيوز28 يوليو 2021آخر تحديث : منذ شهرين
خاص |  بدرة قالول: عودة “الغنوشي” و “شياطين البنا” مستحيلة

دستور نيوز

– نواب حزب النهضة هربوا من النساء إلى سوريا وأنشأوا كتائب الخنساء وأجهزة الكمبيوتر وخطباء – النهضة وشقيقاتها متهمون بالإرهاب والتجسس والتمويل الخارجي لزعزعة استقرار تونس – حملة اعتقالات للإخوان لمحاسبتهم للإرهاب والاستخبارات ضد تونس – حزب النهضة وزير الداخلية هرب الإرهابي “أبو عياد” من تونس .. المحاكمة تنتظر ووصفت الدكتورة بدرة قالول ، مديرة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية والأمنية والعسكرية ، الوضع في تونس. الآن تسير الأحداث بنوع من الحذر الشديد على المستوى الرسمي ، حيث تسعى الدولة التونسية بقيادة الرئيس قيس سعيد للسيطرة على الأمور على المستويين الأمني ​​والعسكري ، بالنظر إلى ما قد تسعى إليه حركة النهضة. من بين الخيارات في المواجهة حقيقة أنهم لا يخرجون إلا بالدم ، بالنظر إلى ما فعلوه في مصر طوال تاريخهم. وقال “جلول” في تصريحات خاصة من تونس لـ “بوابة الدستور نيوز“: “ستكون هناك حملة اعتقالات كبيرة للإخوان في إطار ملف المحاسبة ، وهو ملف كبير ، والرئيس قيس سعيد هو نفسه”. العمل على هذا الملف الآن “، لافتا إلى أن فتح هذا الملف قد بدأ. بالقبض على بعض النواب الذين ثبتت إدانتهم بوثائق في قضايا الإرهاب والتجسس على الدولة والفساد المالي والاقتصادي ، مشيرة إلى أن الشعب التونسي ينتظر خارطة الطريق لبدء العمل واستكمال الملفات حتى تتمكن تونس من العودة. لما كانت عليه دولة مدنية. وكشفت “بدرة قالول” أن الشعب التونسي طرد الإخوان وطردهم من السلطة ومن المستحيل عليهم العودة مرة أخرى ، وهم الآن في مرحلة حصار شديد في ظل توقعات بأنهم سيلجأون إلى العنف ، وهي سلعتهم وبضائعهم كما فعلوا في مصر ، مؤكدا أن القوات المسلحة والشرطة التونسية ستواجههم ، حيث قال الرئيس إن من حمل السلاح أو أطلق رصاصة على تونس وشعبها سيواجه وابل الرصاص ، ما يشير إلى أن ميليشيات النهضة والإرهاب سيلجأون إلى الصدام مع الدولة خلال المرحلة المقبلة. وتابع “قلول”: “يظنون أنهم بعد نهاية الشهر سيعودون من جديد ، لكنهم محبطون لأنهم سيُلقون بهم في السجون وسيحاسبون ، لأن الفصل 80 مفتوح وفيه ثغرات ، وهذا هو ما دفعهم لاطلاق دعوات للحوار اليوم “. الاستقالة من مجلس النواب. وعن موقف الدولة من حزب الكرامة الذراع السياسي لداعش في تونس وله نواب في البرلمان قال “قالول”: ملفات هذا الحزب جاهزة وسيتم حلها. سيتم محاسبتهم. مشبوهة “. وبخصوص الدول التي تدعم حركة النهضة وأذرعها داخل تونس مثل قطر وتركيا ، والضغط الذي تمارسه على تونس لإعادة” الغنوشي “وأعوانه للحكم من جديد والتهرب من المحاكمات ، أشارت بدرة قالول إلى أن تونس دولة ذات سيادة ولا تقبل هذه الضغوط ، والرئيس قيس سعيد ، صوت لصالحه وانتخبه اثنان وسبعون بالمائة من الشعب التونسي ، واتخذ قرارات نادى بها الشعب ولا يمكن أن يتعرض لمثل هذه الضغوط من الدول. التي تدعم الإرهاب “. وكشف قالول عن الاتهامات الموجهة لحركة النهضة في تونس ، والإجراءات التي ستتخذها الدولة التونسية خلال الأيام المقبلة في محاكمتهم. اتهامه بالإرهاب واغتيالات نفذها تنظيم النهضة السري ، وتمويل خارجي ، وترحيل شباب وإطلاق سراح الإرهابيين من السجون ، والتآمر على أمن الدولة من ممثلين متواطئين مع الإرهاب ، وممثلين تواصلوا مع جهات معينة وشاركوا في صياغة قوانين تمس بأمن الدولة التونسية ، ومشاركتهم بالتزام الصمت. وعن التنظيمات السلفية والتكفيرية ، وعن أهم الشخصيات التي ستقدم للمحاكمة في الأيام المقبلة ، أوضحت بدرة قالول أنهم “سيف الدين مخلوف” و “العفاسي” الذين دعوا لسفر التونسي. شباب للجهاد في سوريا يقدر بنحو 12 ألف رجل وشباب ونساء. وعن المتورطين ، التونسيات المسافرات ، والمنظمات النسائية التي خرجت للجهاد في سوريا ، كشفت “قلول” أن هناك منظمات نسوية سافرت للجهاد ، منها كتيبة “الخنساء” و “الحواسيب” ، الدعاة “والشرطة. المنظمة الإرهابية وهي إحدى المنظمات النسائية التي سافرت إلى الخارج للمشاركة في الجهاد في دول عربية مثل سوريا والعراق. ومن أبرز الشخصيات السياسية المتهمين في قضايا الإرهاب قال قالول إن وزير الداخلية السابق في عهد النهضة علي العرايز اتهم بتهريب الإرهابي أبو عياد أمير تنظيم الأنصار في تونس عام 2012. وانتهى الأمر بدرة قالول تصريحاتها بقولها: “تونس مقبرة الغزاة ، والإخوان غزاة ، وهم يعتبرون الوطن حفنة من التراب ، وشيخهم الغنوشي يرفعهم على هذا. الشباب لما دخلوا عليهم بالكذب والخداع وتجارة الدين وفسدوا عقولهم. انتهى الاخوان وانتهى الغنوشي ولن يعودوا “. .

خاص | بدرة قالول: عودة “الغنوشي” و “شياطين البنا” مستحيلة

– الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة