كشف سر العثور على جثة مقطوعة الرأس لامرأة مسنة داخل هاتف محمول في بنك في البحيرة

حوادث و جرائم
عالم الجريمة
حوادث و جرائم27 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
كشف سر العثور على جثة مقطوعة الرأس لامرأة مسنة داخل هاتف محمول في بنك في البحيرة

دستور نيوز

كشف محققو البحيرة ، بالشراكة مع ضباط مباحث الرحمانية ، عن سر العثور على جثة امرأة مسنة ، بدون رأس داخل هاتف نقال وعارية ، وملقاة في أحد البنوك في مركز الرحمانية. تبين أن ابنها قتلها وفصل رأسها بمنجل. جردها من ملابسها ووضعها في هاتف نقال وألقى بهاتفها في أحد البنوك في مركز الرحمانية لإخفاء ملامحها وعدم وصول أحد إليها. وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم ، وبمواجهته اعترف بارتكاب الحادث وأمر بأداة الجريمة (المنجل) والقرط الذهبي. وأحيل إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق. عثر أهالي قرية الطويلة التابعة لمركز الرحمانية بمحافظة البحيرة على جثة مجهولة الهوية لامرأة مسنة في العقد التاسع داخل “شوال” في بنك أميري. رميت حالة التحلل. تم ابلاغ اللواء احمد عرفات مدير امن البحيرة. على الفور ، انتقل المحققون إلى مكان الحادث. اظهر الفحص ان جثة سيدة مسنة انيسة محمد خ. تبلغ من العمر 87 عاما وهي ارملة تسكن في قرية الخرصة التابعة لقرية سنهور وسط دمنهور بجانب قرية الخرصة. ابنها. وكشفت التحقيقات الأولية لضباط المباحث أن المجني عليها أصدرت محضر تغيب رقم 10533 عن المركز الإداري بدمنهور منذ نحو شهر ، حيث خرجت من المنزل ولم تعد إلا بعد العثور على جثتها صباح الثلاثاء 19 أكتوبر. عام 2021 ونقل الجثمان الى المشرحة بالمستشفى المركزي بالرحمانية تحت تصرف النيابة العامة التي باشرت التحقيق برئاسة المستشار محمود صلاح مدير النيابة العامة الرحمانية الذي امر بتكليف مسؤول يقوم الطبيب الشرعي بإجراء تشريح للجثة وبيان أسباب الوفاة والأداة المستخدمة. بناءً على توجيهات اللواء أحمد عرفات مدير أمن البحيرة ، تم تشكيل فريق بحثي برئاسة اللواء محمد شعراوي مدير المباحث الجنائية ضم مباحث مركز الرحمانية وضباط التحقيق الجنائي وفرع الأمن العام لكشف الغموض. بالواقعة وملابساتها والقبض على مرتكبيها. بعد وفاة زوجها وزواج بناتها من ابنها الثاني في قرية وسط دمنهور ، تمتلك قطعة أرض زراعية وتتقاضى معاشًا شهريًا. واضافت التحقيقات ان هناك خلافات بينها وبين ابنها منصور حسن علي 58 عاما فلاح من سكان الخرسه بقرية الخرسه التابعة لمركز سنهور مركز دمنهور بسبب ميراث منزل وأرض زراعية. ثم فصل رأسها عن جسدها بمنجل ، وجردها من ثيابها ، وأخذ قرطها الذهبي ، وألقى بالجثة في بنك ورأسها في مكان آخر حتى لا يتعرف عليها. اقرأ أيضا | صراخ الطفل أنقذه من أيدي اللصوص بإحدى قرى الدقهلية.

كشف سر العثور على جثة مقطوعة الرأس لامرأة مسنة داخل هاتف محمول في بنك في البحيرة

الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة