تتحمل عمان فرق أسعار الوقود لتخفيف العبء على مواطنيها

دستور نيوز
أخبار عربية
دستور نيوز9 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
تتحمل عمان فرق أسعار الوقود لتخفيف العبء على مواطنيها

دستور نيوز

في خطوة تخفف العبء عن كاهل المواطنين ، أعلنت سلطنة عمان أنها ستتحمل الفارق الناتج عن أي زيادة في أسعار النفط حتى نهاية عام 2022 ، بعد أن وجه سلطان عمان هيثم بن طارق بتثبيت أسعار وقود المركبات. بحسب المتوسط ​​في أكتوبر الماضي ، بحسب وكالة الأنباء العمانية على حسابها على تويتر.

ومن المتوقع أن تستفيد الدول المصدرة للنفط وسلطنة عمان ، إحدى دول مجموعة “أوبك بلس” ، من ارتفاع أسعار النفط التي يتم تداولها حاليا عند 84 دولارا للبرميل. واتفقت مجموعة أوبك بلس الأسبوع الماضي على إبقاء الزيادة التدريجية في الإنتاج دون تغيير.

قال علي عبد الله الريامي ، مؤسس شركة Qos Omani Business Company ، لشبكة CNN العربية: “بعد أن قررت الحكومة منذ فترة رفع الدعم عن الوقود والربط بين وقود السيارات وأسعار النفط العالمية ، وبالتالي عندما رأينا الزيادة الكبيرة في أسعار النفط وهذا يؤثر على أسعار المحروقات بالأسواق المحلية داخل السلطنة ، وبعد عدم دعمه قررت الحكومة تخفيف العبء عن المواطن “.

وأضاف: “هذا يرجع إلى وجود بعض الضغوط من المواطنين في الفترة الأخيرة فيما يتعلق بمسألة ارتفاع أسعار المحروقات ، ويعتبر هذا القرار إيجابياً للغاية وسيسهم في تخفيف العبء عن المواطن على المدى القصير والطويل”. “

شهد الاقتصاد العماني صدمة مزدوجة ناجمة عن جائحة كورونا وانهيار أسعار النفط العام الماضي. إلا أنها اتخذت مؤخراً مجموعة من الإجراءات لتحسين الوضع المالي العام لمعالجة مشكلة عجز الموازنة بالإضافة إلى رفع مستوى الملاءة المالية العامة.

في مقابلة الشهر الماضي ، قال جهاد أزعور ، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي ، إن التعافي الاقتصادي لدول الخليج من المتوقع أن يستمر العام المقبل.

وقال أزعور الشهر الماضي إن دول الخليج مقسمة بين تلك ذات الاحتياطيات المرتفعة ، مثل السعودية وقطر والإمارات والكويت ، والدول ذات الاحتياطيات المنخفضة ونسب الديون المرتفعة ، مثل البحرين وسلطنة عمان ، داعياً إياها إلى زيادة الاحتياطيات. الحذر والحذر. (سي إن إن

تتحمل عمان فرق أسعار الوقود لتخفيف العبء على مواطنيها

الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة