فريق طبي ينقذ حياة طفل قاصر بـ “عملية قلب مفتوح” في بورسعيد

الصحة و الغذاء
طب وصحة
الصحة و الغذاء10 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
فريق طبي ينقذ حياة طفل قاصر بـ “عملية قلب مفتوح” في بورسعيد

دستور نيوز

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية ، أن فريق جراحة قلب الأطفال بمستشفى النصر التخصصي بالهيئة ببورسعيد ، نجح في إجراء عملية قلب مفتوح لطفل يبلغ من العمر 10 سنوات تحت مظلة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة الأقصر.

يأتي ذلك في إطار التعاون بين مستشفيات هيئة الرعاية الصحية بالمحافظات المختلفة لتنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد لتحقيق أهدافه في تقديم رعاية صحية متكاملة وتغطية صحية شاملة لجميع المستفيدين على أعلى مستوى من الجودة والجودة. التميز وفق أحدث المعايير العالمية.

وأضافت هيئة الرعاية الصحية ، في بيان اليوم ، أن حالة الطفل هي الأولى من نوعها التي يتم تحويلها بالتعاون بين فريق إرضاء المستفيدين بالهيئة في محافظتي بورسعيد والأقصر ، حيث كانت الحالة الصحية للطفل صعبة ومطلوبة. التدخل الطبي السريع الذي تم الترتيب له. يجب عليه تنسيق إحالته فوراً وإنقاذ حياته على يد فريق من أمهر الأطباء بمستشفى النصر التخصصي أكبر مستشفى لعلاج أمراض القلب والتابع للهيئة ببورسعيد.

وأوضحت الهيئة أن حالة الطفل الصحية كانت صعبة للغاية ومعقدة ، حيث أجرى له عملية قلب مفتوح قبل 4 سنوات ، وظلت حالته الصحية غير مستقرة وفي حالة إرهاق دائم ، وذلك بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة له. وجد الطفل هذه المرة أنه يعاني من تضيق الصمام التاجي نتيجة هبوط الغشاء فوق الصمام ، بالإضافة إلى ارتجاع صمام القلب الشديد. ونتيجة لذلك ، تضخمت عضلة البطين الأيمن ، وازداد ضغط الشريان الرئوي ، وتدهورت حالة الطفل الصحية.

وتابعت أن الطفل جاهز على الفور للعملية ، حيث تم إزالة الغشاء الموجود فوق الصمام التاجي في القلب ، كما تم استبدال الصمام الثلاثي بصمام نسيج آخر ، مؤكدة استقرار الحالة الصحية للطفل بعد الجراحة. اختفاء تضخم العضلة البطينية في قلب الطفل وعودة ضغط الشريان الرئوي إلى مستوياته الطبيعية.

وتابعت: عملية الطفل الدكتور محمود سيد زلط استشاري ورئيس قسم جراحة قلب الأطفال بمستشفى نصر للأطفال التخصصي ببورسعيد والدكتور أحمد فضالي استشاري جراحة قلب الأطفال بالمستشفى د. يحيى ممدوح استشاري التخدير محمد عبد المنعم جهاز ري القلب الصناعي بالتعاون مع فريق ماهر من الممرضات العاملات وأطباء العناية المركزة بالمستشفى.

أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية مساعد وزير الصحة والسكان المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل أن مشروع التأمين الصحي الشامل سيحقق التغطية الصحية الشاملة للجميع. مستفيدون بجودة وكرامة وبدون تمييز ، بما يساهم في تخفيف عبء المرض عن أكتاف المرضى وأسرهم ، وتحسين نوعية الحياة الصحية للمواطنين ، وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة لأهداف رؤية مصر 2030 ، لافتا إلى توفير تأمين صحي شامل نحو 2300 خدمة طبية وعلاجية للمستفيدين تغطي كافة احتياجاتهم الطبية ويتم تقديمها وفق أحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية المعتمدة دوليا.

وأشار السبكي إلى أن الخدمات الطبية تشمل التدخلات الجراحية والتحاليل والأشعة والأورام وزرع الأعضاء والأجهزة التعويضية والمساعدات البصرية والسمعية وعلاج الأسنان والأغذية العلاجية والتكميلية وغيرها ، مؤكدا أنه لا يوجد سقف للإنفاق على توفير خدمات طبية للمرضى في النظام الجديد بل تسمح بالسفر. بالنسبة لمن لا يمكن علاجه في مصر ، تتحمل الخزينة العامة مساهمات العاجز والأكثر احتياجًا.

يوضح الإشراف الصحي معايير التحاق المؤسسات الطبية بالتأمين الصحي الشامل

.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة