مؤسسة مصطفى وعلي أمين تقدم 65 مشروعًا بتكلفة مليون جنيه

المجتمع دستور نيوز
المجتمع
المجتمع دستور نيوز11 مايو 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
مؤسسة مصطفى وعلي أمين تقدم 65 مشروعًا بتكلفة مليون جنيه

دستور نيوز

الشعب: المشاريع تنقذنا من الضياع وتؤمن مستقبل أبنائنا. محافظ الفيوم: إسعاد البسطاء عمل عظيم. هذا ما تعودنا عليه من العملاقين مصطفى وأمين كعادتنا مؤسسة مصطفى وجمعية أمين الخيرية «ليلة القدر» كل عام وتحديداً في شهر رمضان المبارك ، ولا تترك فرصة لرسم البسمة على وجوهنا. الوجه شخص محتاج ، لكنها كانت من أوائل من بادرت إلى ذلك وتعجيله ، وربما هذه المرة بلغت قيمة التعاون بين المؤسسة ومحافظة الفيوم مبلغ مليون جنيه ، حيث قدمت المؤسسة 65 مشروعًا لـ 65 أسرة من جميع مراكز المحافظة من الأسر الأولى والأفقر مما خلق بين هذه الأسر حالة من السعادة الكبيرة حيث وفرت لهم ولأسرهم فرص عمل خاصة بهم للعيش منها ، وذلك بحضور د. أحمد الأنصاري محافظ الفيوم ، ونائبه الدكتور محمد عماد ، وصفاء نوار مديرة المشروع بمؤسسة مصطفى وعلي أمين ، وخالد عدلي مدير عام المؤسسة ، وإيمان زكي وكيل الوزارة. وزارة التضامن الاجتماعي ، والدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي باسم المحافظة. في البداية لم تكن المشاعر طبيعية ، خاصة وأنك تحيي الأمل في قلوبهم التي فقدوها منذ سنوات عديدة ، معظمهم لم يصدقوا أنفسهم من فرح مفرط ، مشاهد مرسومة على وجوه مرهقة من الحياة ، شعور بالأمل والتفاؤل ، دموع ممزوجة بالفرح بمجرد تسليم العائلات لمشاريعهم التي سينفقون منها ، هذا ببساطة ما رسمته مؤسسة مصطفى وعلي أمين “ليلة القدر” شعور فرح للمستفيدين من أهلها. الفيوم بعد أن أدركوا أن ظروفهم المعيشية الصعبة ستستمر ، لكن المسار تغير للأفضل بعد اختيارهم من قبل المؤسسة بعد إجراء العديد من الدراسات حول أوضاعهم لتحديد الحالات الأكثر احتياجًا للتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعي بالفيوم ، والذي أجرى بحثًا ميدانيًا استمر قرابة شهرين ، حتى تمت تصفية الحالات المستحقة وتصنيفها بحيث يصبح من يستحقها فعلاً فازت المساعدة ، بمشاهد متعددة رسمتها المؤسسة على طريقة المستفيدين ، خاصة مع إعلان صفاء نوار مديرة مشاريع مؤسسة المصطفى ، وعلي أمين الخيرية ورئيس تحرير الأخبار ، أسماء المستفيدين. ، فور الإعلان عن الأسماء ، وعلى الرغم من الصيام ودرجات الحرارة المرتفعة ، تجد الوضع ملتهبًا للغاية. بعد أن أعادتهم مؤسسة ليلة القدر إلى “الحياة” كما أكدوا بكلماتهم البسيطة التي تخرج من أفواههم دون تكلفة أو تصنيع ، خرجت الكلمات بشكل عفوي للغاية تدعو المؤسسة وجريدة الأخبار من القلب بعد فقدوا الأمل في أنهم سيوفرون فرص عمل لهم ولأسرهم. بعد إعلان الأسماء رافقتهم مدير المشروع في المؤسسة ومدير المؤسسة برفقة وكيل وزارة التضامن الاجتماعي لتسليمهم مشاريعهم التي تنوعت بين تسليم 32 دراجة ثلاثية العجلات و 15 مشروعًا لـ تربية غنم عشار ، 4 ماكينات حياكة ، 8 مشاريع بقالة بالثلاجات ، مقالي ، فرن حلويات ، و 5 مشاريع متنوعة بين الأجهزة الكهربائية والصحية. أشاد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم بما تقوم به مؤسسة المصطفى وأمين عام “ليلة القدر” لأهالي محافظة الفيوم بشكل خاص ، وأبناء مصر من الأسر الأشد احتياجاً بشكل عام ، ودعا إلى ضرورة تكثيف التعاون في الفترة المقبلة مع أهالي الفيوم الذين يستحقون الكثير والكثير ، مبينًا أن دور مؤسسات المجتمع المدني في التنمية بالتوازي مع مبادرة الحياة الكريمة أمر بالغ الأهمية من أجل الوصول إلى تنمية حقيقية من خلال الاستثمار في الناس وتقديم ما يناسبهم من حيث العمل ، مؤكداً أن رسم الابتسامة على وجوه البسطاء عمل رائع ، وهذا ما أعادته لنا مؤسسة مصطفى وعلي أمين. وأوضح الدكتور محمد عماد نائب المحافظ أن توفير فرص عمل لأبناء محافظة الفيوم من خلال مؤسسة مصطفى وعلي أمين أمر إيجابي ، ونتطلع إلى مزيد من التعاون في الفترة المقبلة للوصول إلى كل من يستحق ذلك. فيما أكدت إيمان زكي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم أن مؤسسة مصطفى وعلي أمين “ليلة القدر” ساهمت بـ 65 مشروعًا بتكلفة إجمالية مليون جنيه ، وتنوعت هذه المشاريع بين توفير 32 دراجة ثلاثية العجلات لـ 32 مواطنًا. 15 مشروع أغنام عشار و 8 مشاريع بقالة بثلاجات وفريزر عميق وفرن معجنات و 4 ماكينات خياطة و 5 مشاريع مختلفة بين الأدوات الكهربائية والصحية ، لافتا إلى أن كل مستفيد اختار المشروع الذي يناسبه حتى يتمكن من توفيره. مناخ جيد لتوفير مصدر دخل له ولأسرته. ومن المشاريع في المؤسسة ورئيس تحرير جريدة الأخبار ، أن المؤسسة وبالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعي أجرت بحثاً ميدانياً حول الأسر والتعرف على رغباتهم واحتياجاتهم ، وبناءً عليه هذه المشاريع. تم اختيارهم لأصحابها مما خلق حالة كبيرة من الفرح والسرور ومن بين المستفيدين ، مشيرين إلى أن اختيار هذه الحالات تم بعناية فائقة ، وأن أصحاب هذه المشاريع هم من اختاروا ما يتناسب مع احتياجاتهم. القدرات والمؤهلات حتى يتمكنوا من العمل بدقة دون تعقيدات مما سيساعدهم كثيرًا في الإنتاج ، ووعدوا بمزيد من التعاون في المرحلة المقبلة وتوفير فرص العمل ومساعدة الحالات المستحقة في الفيوم وباقي محافظات الجمهورية ، فيما أشار خالد عدلي مدير عام المؤسسة إلى أن هذه المشاريع هي رابع تعاون بين المؤسسة والفيوم المحافظة ، حيث كان هناك تعاون سابق في تطوير صناعة الفخار في قرية نزلة التابعة لمركز يوسف الصديق ، وتم عمل أفران بتكلفة إجمالية 300 ألف جنيه ، بالإضافة إلى توزيع آلاف الأغطية الشتوية على المواطنين الذين استهدفتهم المؤسسة بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعي بالفيوم ، بالإضافة إلى تمويل عدد من المشاريع للأسر الأكثر احتياجًا في العديد من قرى المحافظة ، وتمويل وحدة كومباكت محطة الصرف الصحي في عزبة عاشور بالفيوم. . سيد ابراهيم 54 عاما من قرية قصر الباسل “احد المستفيدين” ان لديه 4 اطفال وان رغبته الاولى كانت الحصول على دراجة ثلاثية العجلات لتوفير مصدر رزق له ولعائلته ، مبينا ان لم يتخيل أن تتحقق رغبته بهذه السرعة ، ففي غضون شهرين سلمته المؤسسة دراجته ثلاثية العجلات ، مشيرًا إلى أنه سيعمل عليها لنقل البضائع من قريته قصر الباسل التابعة لاتسا. المركز ، إلى أي مكان في المحافظة لتوفير حياة كريمة له ولأبنائه الأربعة ، وشكر مؤسسة محمد خليل إبراهيم من قرية قصر الباسل “فلاح” ، وأشار إلى أن لديه 5 أبناء هم خليل وأحمد. ، بسام وفاطمة وعمر ، وأن رغبته في الحصول على دراجة ثلاثية العجلات تعمل على نقل الخضار والفواكه من الأراضي الزراعية إلى السوق لتوفير حياة كريمة له ولأبنائه ، مؤكدين أن فرحته كبيرة جدًا ، وهو لا يمكن أن أتخيل ذلك سوف يتحقق حلمه في توفير محرك دوار للعمل عليها بهذه السرعة. قال حمادة سلطان عبد الحميد من مركز سنوراس إن لديه طفلين ملك ويوسف ، وكان يعمل باليومية ، وتقدم بطلب للمؤسسة للحصول على دراجة ثلاثية العجلات ليبدأ مشروعه الخاص بصنع عصارة لبيع العصير ، مبينًا أن يعاني من عدم القدرة على الوقوف لفترات طويلة بسبب حادث تسبب له في مشكلة في قدمه وأن طموحه ورغبته كان توفير دراجة ثلاثية العجلات لابتكار عصارة له للعمل في هذا المجال الذي يعرفه وبعد ذلك. بتزويده بالدراجة ثلاثية العجلات ، سيبدأ على الفور في مشروعه ، وقد شكر مؤسسة مصطفى وجمعية أمين الخيرية على توفير الدراجة ثلاثية العجلات بهذه السرعة لتوفير حياة كريمة له ولأسرته الصغيرة. قالت فاتن مصطفى من الحي الصوفي بمدينة الفيوم ، إن رغبتها كانت أن يكون لديها ماكينة خياطة للعمل بها ، خاصة وأن لديها 4 أطفال منفصلين عن زوجها وأولادها الذين يعيشون معها. وبعد تقديم الأوراق تم عمل بحث اجتماعي حول حالتها وحصلت على ماكينة خياطة للعمل عليها لتوفير حياة كريمة لها ولأطفالها ، لافتة إلى أنها تعمل في مصنع ألبسة بمنطقة كوم أوشيم بالفيوم. وأن توفير ماكينة خياطة لها سيساعدها على الإنفاق على أطفالها بطريقة ميسورة. المولى من قرية قصر الباسل وسط اطسا كانت رغبتها في الحصول على مشروع البقالة الذي تحقق لها خاصة وأن زوجها متوفى ولديها طفلان هما شهد في الأول. الثانوية ويوسف في الصف الرابع الابتدائي ، لافتة إلى أنها تسلمت محتويات المشروع بالإضافة إلى توفير ثلاجة أيضًا من خلال مؤسسة مصطفى وعلي أمين ، بشرط أن تبدأ مشروعها فورًا في قريتها لتوفير بيئة لائقة. الحياة لها ولطفليها ، وتابعت أن الفرح لم تسع لتوفير فرصة عمل لها ولأبنائها. سعادتهم وفرحهم الكبير بما حققوه من فرص عمل خاصة بهم بعيدة عن سيطرة أصحاب الأعمال ، مما سيجعلهم يعملون بشكل مريح للغاية للإنفاق على أسرهم ، شاكرين مؤسسة مصطفى وأمين وأخبار اليوم على ثباتهم. رعاية الحالات الأكثر احتياجاً. .

مؤسسة مصطفى وعلي أمين تقدم 65 مشروعًا بتكلفة مليون جنيه

الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة