علم النفس: الأسرة هي المكان الأنسب للطفل .. الصراحة مع الحق أمر أساسي

المجتمع دستور نيوز
المجتمع
المجتمع دستور نيوز4 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
علم النفس: الأسرة هي المكان الأنسب للطفل .. الصراحة مع الحق أمر أساسي

دستور نيوز

وعن التوازن النفسي والاجتماعي الذي يكتسبه الطفل بعد أن يكون بين أفراد الأسرة بدلاً من التواجد في الداخل دور رعاية يؤكد الخبراء علم النفس وعلم الاجتماع أثر ذلك على الأطفال مع توضيح كيفية التعامل معهم في بداية التجربة.

قال الدكتور جمال فروز استاذ علم النفس ان المجتمع اختلف اختلافا كبيرا واصبح مدركا للكثير خاصة فيما يتعلق بموضوع تشجيع الاطفال وكيفية التفريق بينه وبين التبني ، وأكبر دليل على ذلك هو ملف الأسر البديلة الذي تعمل الدولة عليه بكل إمكانياتها لإتاحة الفرصة للأطفال في العيش الكريم بدلاً من أن يكونوا في دور الحضانة ، و هذا الأمر يجعل الرعاية تخرج إلى المجتمع كشخص سليم قادر على العطاء والمواجهة.

ويشير إلى أن أكبر العقبات التي تواجهها بعض العائلات في البداية هي عدم التواصل بينها وبين الأطفال ، حتى لو كانوا في سن مبكرة ، ونصيحتي هنا للأباء والأمهات هي محاولة استيعاب الطفل باعتباره قدر الإمكان ، خاصة وأن وجودهم في دور الرعاية يجعلهم يشعرون بالبرد قليلاً إلا مع مرور الوقت وعندما يشعر الطفل بالأمان ، يبدأ في تبادل والديه لنفس المشاعر حتى يتم إزالة الحواجز ويشعر بأنه عضو في الأسرة.

ويضيف أنه من الضروري منذ البداية إخبار أسرة الطفل بالحقيقة حتى لا يسبب له ذلك صدمة في المستقبل. الإفصاح والصراحة هنا ضروريان من أجل مصلحة الطفل ولكي يكون مهيأ نفسيا للدفاع في حالة تعرضه لأي موقف خارجي أو ضغوط ، وهذا دور مهم للعائلات البديلة لك القيام بذلك على أكمل وجه. لأنها مسؤولية كبيرة أن يتم إخراج هذا الطفل أخيرًا من المجتمع معًا وعدم الشعور بأي فرق بينه وبين الأطفال الآخرين.

.

علم النفس: الأسرة هي المكان الأنسب للطفل .. الصراحة مع الحق أمر أساسي

– الدستور نيوز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة