شركة البوتاس العربية توزع أرباحاً نقدية بنسبة 100٪ بقيمة 83.3 مليون دينار.

المجتمع دستور نيوز
اقتصاد الدستور
المجتمع دستور نيوز12 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 6 أشهر
شركة البوتاس العربية توزع أرباحاً نقدية بنسبة 100٪ بقيمة 83.3 مليون دينار.

دستور نيوز

عمانالدستور نيوز – عقدت الهيئة العامة لمساهمي شركة البوتاس العربية اجتماعها السنوي العادي بتاريخ 4/8/2021 عن طريق الاتصال المرئي والالكتروني برئاسة رئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية م. شحادة أبو هديب وبحضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة الدكتور معن النسور. يشكل المساهمون الذين يمتلكون أسهماً بالأصالة والتوكيل حوالي (94.1٪) من رأس المال. كما حضر اللقاء المراقب العام للشركات الدكتور وائل العرموطي.
وافقت الهيئة العامة لشركة البوتاس العربية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع (83.3) مليون دينار أرباحاً نقدية على المساهمين ، بنسبة (100٪) من رأس مال الشركة ، ووافقت على تقرير مجلس الإدارة. أعضاء مجلس الإدارة البيانات المالية للشركة لعام 2020 وخططها المستقبلية.
وبهذه المناسبة ، قال رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية المهندس شحادة أبو حديد ، إن تفشي وباء كورونا خلال العام الماضي ضاعف حجم التحديات التي تواجه أعمال شركة البوتاس العربية بسبب تفشي وباء كورونا. الطبيعة الإستراتيجية لمنتج الشركة – سماد البوتاس – التي لا يستطيع أي من عملائها سواء على مستوى الحكومات أو القطاع الخاص التوقف عن استيراده لأهميته الإستراتيجية من حيث توفير الغذاء اللازم للناس حول العالم ، وضمان توفير غذاء صحي ، والذي يعتبر بحسب منظمة الصحة العالمية إحدى وسائل مكافحة تفشي وباء فيروس كورونا ، مبينا أن مجلس إدارة الشركة وإدارتها التنفيذية يسعيان لإيجاد آلية من خلالها يستطيع ضمان استمرارية عمليات الإنتاج والنقل والتصدير في ضوء مختلف أنواع المحظورات التي تفرضها حكومات الكونتري. بدءاً من قرار حظر العمليات الصناعية في الأردن ، والتنقل على الطرق واستخدام موانئ التصدير ، وانتهاءً بالقيود المفروضة على المستهلكين والعمليات اللوجستية في البلدان والأسواق العالمية التي تستهدفها شركة البوتاس العربية.
أكد المهندس أبو حدب أن شركة البوتاس العربية حققت نجاحا كبيرا خلال فترة جائحة كورونا ، حيث أنه بالتوازي مع الجهود الكبيرة المبذولة لضمان استمرار عمليات الإنتاج والتصدير لشركة البوتاس العربية ، كان هناك تنفيذ سلس ومرن. من الأعمال على الأرض بسبب الاستراتيجية الصارمة التي تمتلكها الشركة. والتخطيط السليم والقدرة على التنفيذ الفعال والذي تضمن التعامل مع مختلف المخاطر التي قد تواجهها الشركة ، موضحا أن خطط الشركة لضمان عملية الإنتاج مكنتها من تفعيل الآلية المثلى لضمان استمرار العمل الإنتاجي من خلال التناوب بين القوى العاملة وفقًا لقرار العمل مع الحد الأدنى من القوى العاملة. فرضتها الحكومة الأردنية ، في إطار الحذر الشديد وعدم المخاطرة بسلامة العاملين بالشركة ، مشيدة بدور الحكومة الأردنية في تذليل العقبات التي تواجه الشركة من أجل مواصلة الإنتاج والتصدير خلال فترات الحظر.
وشدد المهندس أبو حدب على أن الخطة الإستراتيجية للشركة وخطط الاستجابة للمخاطر التي وضعتها الإدارة التنفيذية أثبتت كفاءة لا مثيل لها حيث حققت الشركة رغم التحديات والضغوط التي واجهتها في الماضي رقماً قياسياً تاريخياً من الإنتاج. سماد البوتاس بقيمة (2.62) مليون. طن ، وكان حجم مبيعات سماد البوتاس هو الأعلى في تاريخ الشركة حيث وصل إلى (2.55) مليون طن. وتُرجم هذا النجاح بتحقيق أرباح صافية قدرها (127) مليون دينار لم تكن لتتحقق لولا الخطط الناجحة التي وضعتها إدارة الشركة لخفض التكاليف وتحقيق أرقام قياسية في الإنتاج والمبيعات.
وأوضح المهندس أبو هديب أن شركة البوتاس العربية حققت هذه الأرباح التي تعد من بين الأعلى في مستوى الشركات المدرجة في سوق عمان المالي ، موضحا أن الشركة قدمت مساهمات عديدة خلال عام 2020 لمساعدة المملكة في مواجهة وباء كورونا و تقلل من تأثيرها على الاقتصاد الأردني وبالتالي على أعمال الشركة حيث بلغ مبلغ المدفوعات (30) مليون دينار وهي الأعلى مقارنة بما قدمته الشركات العاملة في المملكة ومقارنة بما تمتلكه الشركة تاريخياً. من حيث برامج المسؤولية الاجتماعية ، مشيدًا بالدعم غير المشروط لكبار المساهمين في الشركة ، وهم شركة Mangia Industrial Development Company المملوكة بالكامل للشركة. شركة SDAC الصينية ، شركة التعدين العربية ، الحكومة العراقية ، الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية ، هيئة الاستثمار – الكويت ، بالإضافة إلى مؤسسة الضمان الاجتماعي وشركة إدارة الاستثمار الحكومية ، اللذان لم يترددا في التبرع بهذا المبلغ غير العادي.
وأشار المهندس أبو حديب إلى أنه في يوليو من العام الماضي منح جلالة الملك عبدالله الثاني شركة البوتاس العربية وسام التميز من الدرجة الأولى ، تقديراً لدورها في دعم الاقتصاد الوطني واستمراره في تحقيق الأرباح وجلب العملة الصعبة. من خلال الشركة والشركات التابعة لها والمتحالفة معها إلى الخزينة الدولة التي وصلت إلى نحو مليار دولار في الظروف الصعبة التي يمر بها الأردن ، مما يجعلها من أفضل الشركات في الأردن من حيث الاستمرارية والحفاظ على عمليات الإنتاج والاستقرار في مستوى الربحية ، على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها سوق الأسمدة العالمي بشكل خاص والاقتصاد. تضرر المجتمع العالمي بشكل عام من الانعكاسات السلبية لوباء فيروس كورونا.
من جهته ، أكد الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية الدكتور معن النسور ، أن الإدارة التنفيذية لشركة البوتاس العربية وضعت بداية العام 2020 خطة متينة للتعامل مع التحديات العالمية. أسواق البوتاس سواء من حيث الضغوط على أسعار البيع أو من حيث احتمال تأثر حصة الشركة في الأسواق العالمية. نتيجة لزيادة القدرة التنافسية بين منتجي البوتاس العالميين نتيجة نمو العرض العالمي للبوتاس أكثر من النمو في حجم الطلب.
وأضاف الدكتور النسور ، أن ظهور وباء كورونا ضاعف من حجم التحديات ، حيث أثر انتشار الوباء على جميع القطاعات الاقتصادية في دول العالم ، بما في ذلك قطاع الأسمدة ، وخلق تحديات جديدة على صعيد التخطيط. والقدرة على التعامل مع المخاطر ، مبيناً أن استراتيجية الإدارة التنفيذية وخططها الدقيقة أثبتت نجاحها في التعامل مع مختلف المخاطر بالرجوع إلى الأرقام التي حققتها شركة البوتاس العربية والتي كانت الأفضل في تاريخها وهي سجلات غير مسبوقة في تاريخ الشركة ، وتمكنت الشركة من خفض تكاليف إنتاج طن واحد من البوتاس بأكثر من 6٪ مقارنة بعام 2019 ، مما ساهم في تحسين هوامش الربح وتعزيز قدرة الشركة في مواجهة انخفاض الأسعار.
وأشار الدكتور النسور إلى أن إنجازات شركة البوتاس العربية إلى جانب مجموعة من القرارات والإجراءات المدروسة التي اتخذتها الإدارة التنفيذية ساهمت في تجاوز الانعكاسات السلبية لوباء كورونا وتأثير انخفاض البيع. سعر البوتاس بواقع (70) دولاراً للطن ، في تحقيق أرباح قدرها (127) دولاراً. مليون دينار سنة 2020.
وأوضح النسور أن أرباح التشغيل المجمعة لشركة البوتاس العربية العام الماضي بلغت (102) مليون دينار ، حيث لعب نجاح الشركة في ضبط تكاليف الإنتاج دوراً محورياً في هذا الصدد ، فيما بلغت الإيرادات المجمعة لمجموعة البوتاس مبلغاً قدره (102) مليون دينار. (456) مليون دينار سنة 2020.
وتطرق الدكتور النسور إلى عدد من القرارات الأساسية التي اتخذتها الإدارة التنفيذية للشركة خلال جائحة كورونا ، كان أبرزها استمرار عمليات الإنتاج والبيع والنقل والتصدير بمعدلات عالية خلال فترة الحظر ، و باستخدام ما يقارب (35٪) من القوى العاملة بعد الحصول على الموافقات اللازمة. من المؤسسات الحكومية الأردنية المعنية والتي كان لها دور كبير في تحقيق هذه النتائج المتميزة للشركة ، حيث سعت الإدارة إلى الوفاء بالتزاماتها وتنفيذ عقودها مع مشتري البوتاس الأردني من خلال ضمان استمرار عمليات الإنتاج والتصدير. فيما يتعلق بتطوير منتجات الشركة ، كان لقرار الإدارة التنفيذية بإنتاج مواد ذات إنتاجية أعلى مثل حبيبات البوتاس ودخول أسواق جديدة مثل البرازيل وأستراليا وفيتنام والولايات المتحدة بفضل هذا المنتج ، دورًا نشطًا ساهم في التخفيف تأثير الانخفاض الحاد في أسعار بيع البوتاس العالمية خلال العام. الماضي.
وأوضح الدكتور النسور أن الإدارة التنفيذية للشركة ، في سعيها للحفاظ على الإنجازات ، وضعت خطة استراتيجية للسنوات الخمس المقبلة ، ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية: تعزيز وتعزيز القواعد التي تستند إليها أنشطة الشركة الأساسية وأعمالها. تقوم على التوسع من خلال تنوع المنتجات والاستعداد للتغيير الحتمي ، مشيرة إلى عدد من المشاريع المحورية التي ستنفذها شركة “البوتاس العربية” في السنوات القادمة.
وفيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية ، أوضح الدكتور النسور ، أن جائحة كورونا سيظل يشكل تهديدا كبيرا في عام 2021 رغم توقعات النمو الاقتصادي العالمي في ظل تفاؤل حذر بعودة الحياة إلى مسارها الطبيعي مع عودة الاقتصادات. سيعتمد الوضع الطبيعي على التنفيذ السريع لعمليات التطعيم. بالإضافة إلى عدم وجود موجات جديدة من انتشار الوباء ، ومدى تأثير الفيروس المتحور أو أي فيروسات جديدة.
وأضاف النسور أن معظم التوقعات تشير إلى نمو الطلب على سماد البوتاس في عام 2021 ، بعد أن بلغ حجم الطلب (71) مليون طن في عام 2020 ، وعوامل أخرى ستؤثر على سوق الأسمدة مثل التوقعات. من أسعار النفط والتغير في القيمة الدولار بالنسبة للعملات الأخرى مما يؤثر على القوة الشرائية للمستهلكين ومستوى تكاليف الإنتاج للمنتجين.

شركة البوتاس العربية توزع أرباحاً نقدية بنسبة 100٪ بقيمة 83.3 مليون دينار.

الدستور نيوز

رابط مختصر
كلمات دليلية

عذراً التعليقات مغلقة