الاتحاد الاردني لشركات التأمين يحذر المواطنين من الاحتيال

المجتمع دستور نيوز
اقتصاد الدستور
المجتمع دستور نيوز3 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الاتحاد الاردني لشركات التأمين يحذر المواطنين من الاحتيال

دستور نيوز

عمانالدستور نيوز – حذر الاتحاد الأردني لشركات التأمين المواطنين من الاحتيال عليهم بإصدار وثائق التأمين الإجباري.
فيما يلي نص البيان الصحفي:

بعد التحية

الموضوع: – الاحتيال على المواطنين

نطلب من الإخوة المواطنين أن يعرفوا أن الاتحاد الأردني لشركات التأمين قد تلقى عدة شكاوى من وجود احتيال من قبل بعض الأشخاص بدعوى إغلاق مكتب التأمين الإجباري الموجود في حرم مراكز الترخيص المختلفة وأنهم هم الجهة المخولة بذلك. إصدار بوالص تأمين إجباري ، حيث يقومون بإصدار أنواع أخرى من بوالص التأمين غير التأمين الإجباري وتحصيل مبالغ إضافية وهم المواطنون بأن رسوم إصدار وثائق التأمين الإجباري قد زادت.

وعليه فإننا نؤكد أن الاتحاد الأردني لشركات التأمين هو المزود الوحيد والحصري لخدمة التأمين الإجباري وفق أحكام القانون ونظام التأمين الإجباري للمركبات رقم 12 لسنة 2010 والتعليمات الصادرة بموجب تواصل تقديم خدمة التأمين الإجباري في جميع مكاتبها المتواجدة داخل مراكز الترخيص ووفق الأسعار الرسمية التي تحددها الدولة. التي لم تتغير منذ عام 2010 ، ويكرس هذا الاتحاد كافة الإمكانات لتقديم خدمة التأمين الإلزامي من خلال كوادر مؤهلة ومدربة لتقديم خدمة عالية الجودة للمواطنين.

كما ندعو المواطنين الراغبين في الحصول على تأمين إجباري للمركبات إلى التوجه مباشرة ومباشرة إلى مكاتب الاتحاد الأردني لشركات التأمين (المكتب الموحد) المتواجدة في جميع مراكز الترخيص للحصول على خدمة التأمين الإجباري للمركبات ، مع ملاحظة أن إنها السلطة الوحيدة المخولة بإصدار مستندات التأمين الإجباري نيابة عن شركات التأمين. بالنسبة للمواطنين الراغبين في شراء وثائق تأمين شاملة لأنواع مركباتهم المختلفة ، يمكنهم التوجه إلى مكاتب شركات التأمين أو وكلائها خارج حرم الترخيص.

وفي هذا السياق أود أن أوضح أن بوالص التأمين المباعة من قبل شركات التأمين هي بوالص تأمين شاملة تغطي الخسارة الكلية فقط أو الخسارة الكلية والجزئية.

كما نأمل أن نوضح للمواطنين الفرق بين بوليصة تأمين ضد الخسارة الكلية فقط ووثيقة تأمين ضد الخسارة الكلية والجزئية (الشامل) على النحو التالي:

أولاً: بوليصة تأمين الخسارة الكلية: وهي نوع من بوليصة التأمين الشامل ويطلق على بعضها تأمين شبه شامل ، وهي تغطي جسم المركبة فقط في حالة الحريق أو السرقة أو الصدمة أي عند تعرضها لحركة مرور. حادث يؤدي إلى خسارة كاملة حيث لا تلتزم شركات التأمين بوثائق التأمين ضد الخسائر. يجب على الكلية إصلاح أو تعويض الضرر الجزئي للمركبة ، على سبيل المثال تعريض أضواء السيارة أو الجناح أو الباب أو المقبس أو أي جزء من السيارة للتلف أو التلف الذي لم يتم تغطيته بموجب هذه الوثيقة ، حيث تكون شركة التأمين يدفع قيمة السيارة كما هو متفق عليه في عقد التأمين في حالة تعرضها لأضرار كبيرة (شطب) ، والتي عادة ما تكون أقل بكثير من قيمة السيارة الأصلية ، كما هو مبين في بوليصة تأمين الخسارة الإجمالية في حالة شطب السيارة.

ثانياً: (الخسائر الكلية والجزئية):

هي بوليصة التأمين الشامل المقبولة التي يتم بيعها في أسواق التأمين المختلفة ، حيث تقوم شركة التأمين بتعويض أي أضرار ناتجة عن السيارة المؤمن عليها (جسم السيارة) ، سواء كانت هذه الأضرار لأجزاء من السيارة مثل الجناح والباب أو تلف الباب أو السيارة بشكل كامل نتيجة حريق أو حادث مرور وعدم صلاحيتها لحركة المرور ، أو ما يعرف بإلغاء المركبة ، أو في حالة سرقة هذه السيارة بحيث يتم دفع التعويض للسوق قيمة السيارة أو مبلغ التأمين المذكور في شروط البوليصة حسب ما يتم الاتفاق عليه.

علما أن بعض الوسطاء الموجودين أمام مراكز الترخيص يخدعون أصحاب المركبات بضرورة شراء المساعدة على الطريق على أساس أنها خدمة إلزامية وإلزامية ، مع العلم أنها خدمة اختيارية يمكن للمواطن شرائها أو عدم شرائها حسب احتياجاته. .

الاتحاد الاردني لشركات التأمين يحذر المواطنين من الاحتيال

الدستور نيوز

رابط مختصر
كلمات دليلية

عذراً التعليقات مغلقة