الكباريتي للأسعار المنخفضة والمرتفعة: الأردن جزء لا يتجزأ من العالم

المجتمع دستور نيوز
اقتصاد الدستور
الكباريتي للأسعار المنخفضة والمرتفعة: الأردن جزء لا يتجزأ من العالم

دستور نيوز

قال رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي ، الجمعة ، إن بعض السلع بدأت في التراجع في السوق المحلية بعد تراجعها العالمي ، ومنها “أسعار الزيوت والحبوب والقمح والأرز واللحوم”. وأضاف الكباريتي لـ “المملكة” ، أن تراجع أسعار السلع عالمياً وفي البورصة العالمية ينعكس على السوق المحلي ، وعدم وجود قوة شرائية ، مما يجعل المنافسة “أقوى”. يلجأ التاجر إلى تخفيض الأسعار والبيع بالتكلفة ، خوفًا من بقاء البضاعة في متاجر التاجر ووصولها إلى فترة زمنية ، وهي انقضاء ما هو مسموح به للبيع على الأرفف ، وتنخفض الأسعار. ” وأشار إلى أن الحبوب والقمح مستوردان من قبل الحكومة .. ويستورد التاجر نسبة ضئيلة ، ويستخدم العلف والذرة في الغذاء وتربية المواشي والطيور. وأشار الكباريتي إلى أنه عندما تنخفض الأسعار أو ترتفع عالمياً ، سيكون لها انعكاس محلي. وتسمى هذه البضائع المستوردة في المخازن بالأسعار الجديدة ، وبالتالي تستغرق الفترة ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر حتى تستقر الأسعار ، قائلًا: “التراجع واضح في الأسواق”. وأشار إلى انخفاض أسعار بعض المواد الغذائية عالميا. من أجل استقرار الأسواق ، أصبحت بعض الدول المخزونة فائضًا خلال “بداية الأزمة الروسية الأوكرانية” ، حيث لجأت الدول إلى التخزين ولديها الآن فائض. كما أن بعض الدول التي كان لديها عائق أمام عمليات التصدير لديها الآن مرونة في التصدير ، بالإضافة إلى موسم الحصاد الجديد فيما يتعلق بالزيوت والحبوب ، وبالتالي انخفض الطلب وهناك تراجع عالمي. وشدد على أن الأردن جزء لا يتجزأ من العالم ، وعند حدوث أي ارتفاع في الأسعار في العالم تتأثر المملكة بشكل سلبي ، وعندما تنخفض الأسعار عالمياً يكون هناك تأثير إيجابي محلياً. وبين الكباريتي أن غرفة تجارة الأردن لديها آلية لمتابعة الأسعار عالميا ومحليا بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة.

الكباريتي للأسعار المنخفضة والمرتفعة: الأردن جزء لا يتجزأ من العالم

– الدستور نيوز

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)